fbpx

الدغمي للخصاونة: سنتعاون مع الحكومة بشرط

أخبار الأردن

قال رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي، إن المجلس سيتعاون مع الحكومة طالما التزمت بالسير في الاتجاه الصحيح ونفذت الخطط المرجوه لصالح الوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال استقبال الدغمي في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة والذي قدم التهنئة للدغمي وأعضاء المكتب الدائم بفوزهم بثقة زملائهم النواب.

وأكد الدغمي والخصاونة خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء ووزير الادارة المحلية توفيق كريشان ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة ووزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء ابراهيم الجازي وأعضاء المكتب الدائم في مجلس النواب، الحرص على إدامة التعاون المثمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وفي إطار الفصل المرن الذي حدده الدستور لخدمة بلدنا ومصالحه الوطنية العليا والمضي قدما في تعزيز مسارات التحديث والتطوير.

وأكدا أن مجلس النواب والحكومة أمامها مهمات كبيرة لإنجازها خلال الدورة العادية الأولى لمجلس الامة التي افتتحها جلالة الملك عبد الله الثاني أمس الأول والتي حددها خطاب العرش السامي وفي مقدمتها مناقشة وإقرار قانوني الانتخاب والأحزاب السياسية، والتعديلات الدستورية الهادفة إلى تحديث وتطوير المنظومة السياسية إضافة إلى جملة من التشريعات والقوانين في المجالات كافة.

وقال الدغمي إن العلاقة ما بين مجلس النواب والحكومة سيكون عنوانها في المرحلة المقبلة التعاون بغية تحقيق الرؤى الملكية الهادفة لرفعة هذا الوطن واستكمال مسيرتنا الإصلاحية، حيث نسير خلف راية سيد البلاد أكثر عزماً وحرصاً على إحداث فوارق يلمسها المواطن ونحن ندخل مئوية الدولة الثانية.

وأضاف الدغمي ان أجندة مجلس النواب والحكومة ستكون مثقلة بالمسؤولية التي تتطلب تغليب الصالح الوطني على سواه من المصالح، فأمامنا استحقاقات تشريعية تتطلب إحداث توافقات تلبي رغبات أبناء شعبنا العزيز ومطالب القوى السياسية والحزبية على النحو الذي رسمه جلالة الملك في خطبة العرش التي حملت مضامين تحدد مسارنا الإصلاحي في المرحلة المقبلة، مؤكداً ضرورة وضع الحكومة خطط وبرامج عملية قابلة للتطبيق للتعافي الاقتصادي بما ينعكس على واقع أبناء شعبنا والتخفيف من الفقر والبطالة.

وشدد الدغمي على أن التعاون مع السلطة التنفيذية أمر محكوم ومرسوم في دستورنا العتيد المتقدم، والذي ستضاف إليه تعديلات سيناقشها المجلس في قابل الأيام، مؤكداً أن المجلس سيتعاون مع الحكومة ما دامت تسير في الاتجاه الصحيح وفي تنفيذ البرامج والخطط التي سيستفيد منها الوطن والمواطن.

رئيس الوزراء من جانبه أكد أن الحكومة ستشكل خلال الأيام المقبلة لجنة لتحديث المنظومة الادارية والاصلاح الاداري لتعمل على تحقيق التوازن المطلوب بين تطوير الإدارة العامة وإزالة التحديات البيروقراطية امام القطاع الخاص والاستثمارات وبما يسهم في ايجاد فرص العمل والتخفيف من الفقر.

وقال الخصاونة “لدينا أجندة كبيرة وطموحة نعمل على تحقيقها بالتعاون مع مجلس النواب الذي يمتلك خبرات وكفاءات وطنية مشهود لها “، مؤكدا على التعاون التام من قبل الفريق الوزاري مع مجلس النواب لتلبية طموحات جلالة الملك وتطلعات ابناء الشعب الأردني وتجاوز اثار وتداعيات جائحة كورونا.

وخلال اللقاء قدم أعضاء المكتب الدائم في مجلس النواب الذي يتألف من النائب الاول لرئيس المجلس احمد الصفدي والنائب الثاني هيثم زيادين ومساعدي رئيس المجلس غازي البداوي وراشد الشوحة، جملة من الافكار والمقترحات لتعزيز التعاون المؤسسي بين أعضاء مجلس النواب والوزراء والمسؤولين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى