fbpx

ما يجب على الأردنيين معرفته عن المسكنات

أخبار الأردن

مع تقدمنا في العمر، تبدأ أجسادنا تعاني من آلام وتقرحات بشكل متكرر وبكثافة أكبر، ولمواجهة هذه المشاكل غالبًا ما نذهب ببساطة إلى الصيدلية القريبة لشراء مسكنات لا تحتاج إلى وصفة طبية.

تشمل مسكنات الألم الشائعة التي تصرف بدون وصفة طبية الباراسيتامول والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ومرخيات العضلات.

وعلى الرغم من توفر هذه الأدوية بسهولة ولا تتطلب وصفة طبية، إلا أنها تتطلب من المريض أن يكون على دراية من أجل تجنب الآثار الضارة وسوء الاستخدام.

في الأردن، تحتل المسكنات المرتبة الثالثة بين الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية في الصيدليات المحلية، مع استخدام متساوٍ نسبيًا لكل من الرجال والنساء.

ويعتبر استخدام هذه الأردوية شائع جدًا لدرجة أن إحدى الدراسات وجدت أن 50.4 في المائة من جميع الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية المستخدمة في الأردن كانت مسكنات، تليها المكملات بنسبة 21 في المائة.

وبحسب نفس الدراسة، يحب 89.5% من الأردنيين قراءة المنشورات المرفقة بالدواء لتثقيف أنفسهم حول الآثار الجانبية وموانع الاستعمال المحتملة (الظروف التي لا يجوز فيها استخدام الأدوية). لكن لسوء الحظ، فإن هذه المنشورات تسرد فقط الآثار الجانبية المرتبطة بالاستخدام قصير المدى ولا تذكر الآثار المحتملة على المدى الطويل.

“الآثار الجانبية”

تأثيرات الأدوية الضارة هو مصطلح واسع يستخدم لوصف التأثيرات الدوائية غير المقصودة وغير المرغوب فيها في كثير من الأحيان. يمكن أن تتضمن التفاعلات أحداثًا ضائرة متوقعة أو غير متوقعة ويمكن أن تكون نتيجة الحساسية، أو ردود الفعل غير المرئية أثناء الاختبار التي تم اكتشافها لاحقًا في مراقبة ما بعد التسويق، أو الجرعات غير المناسبة.

وتندرج الآثار الجانبية تحت هذه المظلة الواسعة ولكن لها تعريف أكثر صرامة. الآثار الجانبية هي آثار غير مرغوب فيها من الأدوية، ويمكن أن تحدث حتى عند تناول الجرعة الصحيحة. أهم جانب من الآثار الجانبية هو أنها قابلة للعكس، سواء كان ذلك عن طريق التوقف عن تناول الدواء أو الاستمرار في دورة العلاج حتى يتكيف الجسم مع الدواء.

هذه التعريفات مهمة لأن ورقة الإرشادات بشكل عام لا تتضمن سوى معلومات عن الآثار الجانبية وليس جميع التفاعلات المحتملة التي قد تحدث. بالنسبة للفرد المصاب بأمراض أخرى أو تناول أدوية أخرى، فإن تناول المسكنات التي تصرف بدون استشارة مناسبة يمكن أن يؤدي إلى آثار دوائية ضارة خطيرة أو قد يكون قاتلاً.

مسكنات الألم الشائعة

  1. باراسيتامول

الباراسيتامول أو الاسيتامينوفين مسكن شائع للألم في الأردن. تشمل أسماء العلامات التجارية Panadol و Dolocet و Panada، وعادة ما تأتي في شكل أقراص ولكنها تأتي أيضًا في كبسولات وكسائل. تختلف قوة الدواء تبعًا للعلامة التجارية والصيغة، لكن الأقراص عادة ما تأتي في 250 مجم أو 500 مجم.

جرعتان من 500 ملغ، ست مرات في اليوم هي نظام شائع يستخدمه الأشخاص الذين يعانون من الألم. هذا نظام مقبول تمامًا، طالما لم يتم تجاوز 4 جم (4000 مجم) في يوم واحد.

الباراسيتامول هو الخيار المفضل عندما يتعلق الأمر بمسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية. لها آثار دوائية ضائرة أقل مقارنة بالمسكنات الأخرى التي تصرف بدون وصفة طبية. العيب الحقيقي الوحيد هو أن الباراسيتامول لا يقاوم الألم مثله مثل الأدوية الأخرى، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من آلام شديدة، لا يوجد مسكن للألم.

عند مناقشة السلامة، من الآمن عمومًا تناول الباراسيتامول لأولئك الذين يعانون من مشاكل في الكلى (مثل مرض الكلى المزمن أو إصابة الكلى الحادة)، ولكن قد يتطلب الاستخدام مراقبة أو تقليل الجرعات، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف كلوي حاد.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف في الكبد (مثل أمراض الكبد أو تليف الكبد) يجب توخي مزيد من الحذر. في حالات الضعف الخفيف إلى المتوسط ، قد يكون هناك ما يبرر خفض الجرعة الإجمالية.

حددت السلطة التنظيمية الأسترالية، إدارة السلع العلاجية الأسترالية (AU-TGA)، الباراسيتامول في الفئة A للحوامل، مما يعني أنه قد تم تناوله من قبل عدد كبير من النساء الحوامل والنساء في سن الإنجاب دون أي زيادة مؤكدة في قد لوحظت آثار ضارة على الجنين.

  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

العقاقير المضادة للالتهابات هي فئة من الأدوية التي تشمل في الغالب الأيبوبروفين والنابروكسين والديكلوفيناك. تشمل أدوية الإيبوبروفين الشائعة في الأردن أدفيل، وبروفين، ودولوراز. يجب ألا يزيد الإيبوبروفين عن 3.2 جرام (3200 مجم) يوميًا على جرعات مقسمة ويجب تناوله مع الطعام. يشتمل دواء نابروكسين على نوبين ونيكسوربان وأليف، ويجب ألا يزيد عن 1.5 جرام (1500 مجم) يوميًا، على جرعات مقسمة، كما يجب تناوله مع الطعام. يتم العثور على دواء ديكلوفيناك بشكل شائع مثل Voltaren ويجب ألا يزيد عن 150 مجم في اليوم مع الطعام.

تشترك العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات في العديد من أوجه التشابه من حيث الاستخدام والآثار الضارة للأدوية وموانع الاستعمال. يجب تناول جميع الأدوية في هذه الفئة مع الطعام للوقاية من القرحة. عند مقارنتها بالباراسيتامول، تكون التأثيرات الضارة للأدوية أكبر، خاصةً التفاعلات التي تشمل الجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي الاستخدام المزمن لهذه الأدوية (عادةً 3 أشهر من الاستخدام اليومي) إلى اختلال كلوي يمكن أن يكون غير قابل للإصلاح. ومع ذلك، فإن هذه الأدوية أقوى في مقاومة الألم، ولكن يلزم مزيد من الحذر عند تناول هذه الأدوية، خاصةً إذا تم استخدامها بشكل مزمن.

  1. مرخيات العضلات

على الرغم من أن مرخيات العضلات من الناحية الفنية ليست مسكنات حقيقية، إلا أن معظم التركيبات تشمل المسكنات، وخاصة الباراسيتامول. نوعان من مرخيات العضلات الشائعة في الأردن هما Myogesic و Relaxon. كلا هذين الدواءين يتطلبان وصفات طبية ولكن بسبب الإشراف المتراخي، تجد هذه الأدوية أحيانًا طريقها إلى أيدي أولئك الذين ليس لديهم وصفة طبية. العنصر النشط في Myogesic هو orphenadrine، وهو دواء مضاد للكولين. تمت صياغة Relaxon مع الكلورزوكسازون، وهو مرخٍ للعضلات الهيكلية يعمل بشكل مركزي. ومع ذلك، فإن مجرد الشعور بآلام أسفل الظهر، على سبيل المثال، لا يضمن استخدام هذه الأدوية.

ثقف نفسك

يجب على كل شخص أن يكون استباقيًا بشأن صحته، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتناول الأدوية. ومن الطبيعي أن تخاف أو تتردد عند وضع شيء ما في جسمك. لحسن الحظ، هناك العديد من الأدوات عبر الإنترنت التي يمكن أن تساعدك. موقع Drugs.com هو مصدر ممتاز عبر الإنترنت يمكنه تزويدك بمعلومات مجانية وموثوقة فيما يتعلق بكل دواء تقريبًا.

علاوة على ذلك، لديه أدوات مثل “مدقق التفاعلات” والذي يسمح لك بإدخال جميع الأدوية التي تتناولها ومعرفة التأثيرات المحتملة التي قد تحدث على بعضها البعض.

وبالمثل، فإن تطبيق “Drugs in Jordan 2020” للهواتف الذكية يمكن تنزيله مجانًا من خلال متجر Google Play. تم تصميم هذا التطبيق من قبل أطباء وصيادلة أردنيين ويزود مستخدميه بمعلومات عن الأدوية الشائعة الاستخدام في الأردن. يمكن أن يوفر لك ملخصات سريعة ودقيقة للأدوية دون الحاجة إلى الإنترنت.

مع ذلك، فإن هذه المصادر ليست سوى أدوات لتثقيف نفسك، خاصةً الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. لا يجب استخدامها كطريقة للعلاج الذاتي أو استبدال أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك. إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن أدويتك أو ما يمكن تناوله إذا كان لديك مرض معين، فاستشر دائمًا أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى