fbpx

عقل يطالب الحكومة باتخاذ قرارات مهمّة تتعلق بمستقبل السيارات

أخبار الأردن

طالب الخبير في شؤون النفط والطاقة، المهندس هاشم عقل، الحكومة، بتشجيع التحول إلى المركبات الكهربائية، وإلغاء كافة الرسوم والضرائب الجمركية كما يحدث في دول العالم التي تقدم دعمًا بلا حدود لنشرها في بلادهم.

وتساءل عقل في منشور عبر صفحته على منصة “فيسبوك”، “هل ندخل عصر الهيدروجين دون المرور بعصر الكهرباء وتبقى معاناة تكلفة ارتفاع أسعار المحروقات ترهق المواطن”؟، مشددا على أن صنع المستقبل للشعوب يتمثل بصنع القرار المناسب واتخاذ القرار في الوقت المناسب، الأمر الذي يؤدي إلى الوصول للأفضل.

وقال، إن العالم يتّجه نحو تقنية جديدة في صناعة المركبات، تتميز بأنها صديقة للبيئة، بحيث تعتمد على طاقة الهيدروجين، وتحد من انبعاثات الكربون من عوادم السيارات.

وأشار عقل إلى أن شركة “تويوتا” تسعى لاستغلال طاقة الهيدروجين في تشغيل محركات الاحتراق الداخلي (المحركات العاملة على البنزين والديزل).

وأضاف، أن الرئيس التنفيذي لشركة “تويوتا” أمضى يوما من التجارب بقيادة سيارة بمحرك تقليدي لكنه معدل ليعمل بالهيدروجين، والذي قد يكون خطوة للإبقاء على تشغيل محركات الاحتراق الداخلي في عالم خالٍ من الكربون.

ولفت عقل إلى أن العدو الحقيقي للعالم هو الكربون وليس محركات الاحتراق الداخلي، فيما ترى شركة “تويوتا” أن الاعتماد على مجموعة متنوعة من مَركبات تضم سيارات الهيدروجين والكهرباء ستؤدي إلى إزالة الكربون من مركباتها خلال السنوات المقبلة.

وتابع، أن الحياد الكربوني لا يتعلق بتوفير خيار واحد، بل إبقاء الخيارات مفتوحة، مبينا أن المحركات التقليدية تحتاج فقط إلى تعديلات طفيفة لجعلها قادرة على العمل باستخدام الهيدروجين؛ مثل تغيير إمدادات الوقود وأنظمة الحقن.

وأكد عقل، أن هذه التقنية ستساعد في إنقاذ مئات الآلاف من وظائف العاملين على تصنيع المحركات التقليدية، مشيرا إلى أن المحرك التقليدي العامل على الهيدروجين ما يزال قيد التطوير والاختبارات القاسية التي توفر البيانات اللازمة لتسريع إنتاجه.

وذكر، أن شركة “تويوتا” دخلت موسوعة “غينيس” سابقا، بعد أن قطعت سيارة “تويوتا ميراي” 1360 كم بغالون هيدروجين دون التزود مرة أخرى، لافتا إلى أن هناك 154 محطة هيدروجين في اليابان و42 محطة في كاليفورنيا.

وأشار عقل إلى وجود تعاون كبير بين كبار صانعي السيارات في اليابان؛ مثل “تويوتا” و”مازدا” و”سوبارو” و”كواساكي” لتطوير وقود الهيدروجين، مبينا أن صحة المجتمع والبيئة الخالية من التلوث والتوفير المالي؛ هي أهم نتائج التحول إلى المركبات الكهربائية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى