fbpx

قرار حكومي مُرتقب نهاية الأسبوع بعد دراسة الوضع الوبائي

أخبار الأردن

أعرب عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة، الدكتور بسام حجاوي، عن قلقه جراء ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المستجد المسجّلة الإثنين، مبينا أنه “لا بد أن ننظر نهاية الأسبوع باتخاذ قرار بناء على معدلات الإصابة وطبيعتها إن كانت مزعجة للنظام الصحي”.

وبيّن حجاوي، في تصريحات تلفزيونية مساء الإثنين، أن أهمية الانتظار لمعرفة الأرقام عند نهاية الأسبوع، تكمن في معرفة المعدل الأسبوعي ومقارنته بالأسابيع الماضية، متابعا “ننتظر لنرى الزيادة في معدل الإصابات الأسبوعية (…) إن كانت أرقام الأسبوع تزيد بشكل كبير عدد الإدخالات، أم تصب في زيادة الحالات النشطة”.

وانتقد عدم الإقبال على تلقي المطعوم الواقي من فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه “خلال الثلاثة أيام الماضية تلقى 20 ألف الجرعة الأولى من اللقاح فيما تلقى 29 ألف الجرعة الثانية”، متساءلا “لماذا التخلف عن تلقي المطعوم؟”.

وحذر حجاوي من أن الفيروس أصبح يصيب متلقي المطعوم الذين مضى على تلقيهم الجرعات 6 أشهر، “فكيف عن الذين لم يتلقوا المطعوم أصلا أو غير الملتزمين بالإجراءات المتبعة من قبل وزارة الصحة؟”.

ولفت إلى أن الأرقام المسجلة بإصابات كورونا تشير إلى زيادة واضحة تترافق مع زيادة الفحوصات والتي بلغت نحو 47 ألف فحص مخبري.

وأضاف حجاوي، أن “الفحص هو بهدف عزل المصابين وتثبيت مكان سكانهم درءا لتفشي الفيروس من جديد”، مشيرا إلى أن 33% من الإصابات سجلت في المدارس لمن تتراوح أعمارهم بين (6-18 سنة) بعدد بلغ 1061 إصابة، مبررا هذا العدد الكبير بأنه “ناتج عن الرصد النشط والمبكر وزيادة الفحوصات التي تتم بين الطلبة”.

ولفت إلى أن 10% من الإصابات المسجلة كانت لدى طلبة الجامعات، إذ بلغ عددهم من مجمل الإصابات 338 طالباً وطالبة، وهي الفئة المطعمة بشكل أكبر، ما يعني أن زيادة التطعيم يقلل الإصابات.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى