fbpx

العياصرة: المجلس سيصبح “أثقل” بعد اختيار الدغمي للرئاسة

أخبار الأردن

أكد النائب عمر العياصرة أن اختيار النائب عبدالكريم الدغمي لرئاسة مجلس النواب، أعاد المجلس إلى أصحاب الخبرة العريضة والواسعة، لافتا إلى وجود رغبة بأن يكون هذا الموقع أكثر رزانة وثقلا في التعامل مع المرحلة القادمة.

وأضاف العياصرة في تصريحات تلفزيونية مساء اليوم الإثنين أن الخبرة هي العنوان الرئيس للرئاسة في هذه الدورة وكذلك الصلابة، حيث سيشتبك الدغمي مع الملفات بالطريقة الأقرب للمثلى، مشيرا إلى أن المجلس سيصبح أثقل برئيسه، لافتا إلى أنه لا يدخل ولا يجلس في هذا الموقع إلا اذا كان يملك برنامجا يتضمن النظام الداخلي.

واوضح العياصرة ان هنالك ملاحظات عديدة من النواب على النظام الداخلي بعد تعديله الأخير يحد من قدرة النائب على الاشتباك المستمر في التشريع، منوها بأن الدغمي التقط هذه الإشارة وتحدث عنها قبل انتخابه في جلساته”.

وأشار العياصرة إلى ملاحظة الدعمي حول التعديل الذي طرأ على النظام الداخلي، بوجوب تقديم اقتراحات مسبقة للدخول في نقاشات التشريع، مبيناً أن مدرسة الدغمي تذهب بالعودة إلى ما كان سابقا بحيث يتم الاشتباك في التشريع دون طلب سابق، وهو ما سيؤدي إلى نقاش أعمق تجاه القوانين.

وطالب العياصرة من مرجعيات الدولة عدم الضغط على مجلس النواب لحرق مراحل إنجاز القوانين المتصلة بعمل اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

ولفت العياصرة إلى ان أهمية القوانين المتصلة بعمل اللجنة الملكية لا تعني سلقها في دورة واحدة وقد نحتاج إلى أكثر من دورة لذلك”، مبينا أن هذه الدورة استثنائية من ناحية أهمية القوانين المعروضة والتي ستدشن مرحلة جديدة تحمل مشروعا سياسيا أردنيا تحدث عنه جلالة الملك.

وأكد العياصرة ضرورة التريث في انجاز هذه القوانين، خاصة أن برنامج النواب سيكون مكتظا بالقوانين حيث إن هناك تعديلات دستورية وقانون أحزاب وانتخاب وموازنة عامة وقانون تنفيذ قضائي، مبيناً أنها “رزمة كبيرة”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى