fbpx

لينا قطيشات.. أردنية تدمج الفن بالحلويات (صور)

أخبار الأردن

دمجت مصممة الحلويات الأردنية لينا قطيشات بين شغفها بالمخبوزات وعشقها للفن لتنتج في النهاية قطعا فريدة من الكعك للمناسبات الخاصة.

وبوحي من الأشكال الهندسية والفن المحلي بدأت لينا تطلب من فنانين متميزين أن يرسموا على الكعكات التي تصممها في مشروع جديد من ابتكارها.

وعن ذلك قالت لينا قطيشات، صاحبة المشروع، “حبيت أدخل الرسم اليدوي، الفنانين قديش عندنا فنانين شاطرين وعباقرة وقديش شغلهم كتير حلوة، فقلت انه ليش ما نرسم على الكيك إذا بنقدر نرسم على كل شي بالعالم، نقدر نرسم على الكيك”.

وتستخدم لينا الشوكولاتة لتشكيل تصميمات كعكاتها وكسطح يرسم عليه الفنان، كما تستخدم صبغات طبيعية للتلوين. وأضافت “كل شغلي من بره عبارة عن شوكولاتة، نوعية كتير منيحة من الشوكولاتة، تقدر تشكلها زي ما بدك، تقدر تلونها زي ما بدك، الطعمة بتكون أخف وأزكى كتير”.

وبينما يجلس إلى مكتب ويستخدم فرشا معقدة للرسم، يصف الفنان الأردني جهاد حداد الرسم على الكعك بأنه بمثابة تحد.

وقال حداد “الكيك فيه تحدي غريب شوية، أنت بتتعامل مع سطح مش تقليدي، يعني مختلف، كل مرة مختلف، بيتأثر بدرجات الحرارة، بيتأثر بالمكونات اللي موجودة فيه. وكل كيكة بتختلف عن التانية، معاملتها جدا مختلفة. ففيه تحدي كل مرة والفنان بده (يريد) تحدي دائما يعني”.

وعلى الرغم من أن أسعار كعكات لينا أغلى من المعتاد فان الإقبال عليها، حسب قولها، كبير إذ يستمتع الناس بتخصيص الكعك لأحبائهم.

فلينا، التي أسست مشروعها هذا في 2019، تحاول أن تعكس شخصية زبائنها عبر الكعكات التي يطلبونها من خلال إبراز شغفهم وهواياتهم أو أعمالهم.

وعن ذلك قالت لينا “مرات لما تعمل كيكة بتعبر فيها عن شخصية البني آدم وإيش هو بحبه، مثلا مهندس بنعمله اشي معمول من الأسمنت، حاولت أدخل بموضوع الآثار وملمسها زي ما هون مش ملمس ناعم، ملمس حجري”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى