fbpx

مادبا: إنهاء معاناة 33 عائلة بسبب الجلوة

أخبار الأردن

شهدت محافظة مادبا اتفاقا على إعادة 33 عائلة تتكون من 212 فردا إلى منازلهم في المحافظة بعد أن جلوا منها على خلفية جريمة قتل وقعت في العام 2017.

وقال محافظ مادبا علي الماضي، إنه تم الاتفاق مع ذوي المجني عليه على إعادة العائلات المذكورة إلى مكان سكناهم في مادبا وإنهاء معاناتهم التي امتدت لمدة خمس سنوات.

ويأتي إعادة هذه العائلات إلى منازلها استنادا للوثيقة العشائرية الخاصة بضبط الجلوة العشائرية والتي تم إقرارها مؤخرا وأعلنها وزير الداخلية في مبنى وزارة الداخلية وبمشاركة كافة الجهات المعنية والشيوخ والوجهاء وسيتم استكمال الإجراءات مع باقي القضايا من خلال دراسة كل قضية على حدة.

وبحسب الوثيقة، يعود تقدير قيمة الدية إلى قاضي القضاة، ويكون مكان الجلوة من لواء إلى لواء أو من حي إلى حي داخل المدينة حسب ظروف القضية، في حين تكون مدة الجلوة سنة واحد قابلة للتجديد وفق ظروف القضية.

وأكد وزير الداخلية مازن الفراية، مؤخرا، أن وثيقة الجلوة العشائرية، وقع عليها 1570 وجهاً عشائرياً، وبالتالي أصبحت مُلزمة وواجبة التنفيذ من الحكام الإداريين.

وقال الفراية في تصريحات تلفزيونية إن “أي جريمة ستحدث ستطبق عليها بنود الوثيقة، لافتا إلى أن “الوثيقة تنصب بشكل رئيس على جريمة القتل”، مؤكداً أن الدولة الأردنية بمكوناتها كافة هي الضامن لتطبيق هذه الوثيقة.

وأوضح أن “المشمولين بالجلوة هم: (القاتل، ووالـد القاتل، وأبناء القاتل) من الذكور فقط لا غير”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى