fbpx

بعد الاستطلاع الصادم.. دعوة لإصلاح شامل في الأردن

أخبار الأردن

عبّر حزب جبهة العمل الإسلامي، عن قلقه إزاء نتائج استطلاع رأي نشره المعهد الجمهوري الدولي في الأردن.

وأظهر الاستطلاع إحصائيات حول ميل الشباب للهجرة من الأردن، وعدم ثقتهم بالأحزاب السياسية، وتفضيلهم للانتخابات البلدية على الانتخابات النيابية.

وبينت نتائج الاستطلاع أن حوالي 45٪ من الشباب يفكرون بجدية في الهجرة لضمان مستقبلهم وتحسين جودة معيشتهم، بينما يعتقد 35٪ فقط أنهم يستطيعون بناء مستقبل واعد في الأردن.

وقال حزب جبهة العمل الإسلامي إن هذه النتائج مقلقة لأنها تشير إلى إحباط الشباب من فشل الأساليب السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحكومات المتعاقبة في الأردن.

وأضاف الحزب أن النتائج تكشف كذلك انتشار المحسوبية والفساد الإداري والمالي وتهميش الكفاءة والعدالة وتكافؤ الوظائف المتاحة بين الأردنيين.

تقرير مؤشر الديمقراطية

صدر تقرير مؤشر الديمقراطية لعام 2020 عن مجموعة الإيكونوميست للأبحاث والتحليل، وأشار إلى تراجع الأردن إلى المرتبة 118 من بين 167 دولة حول العالم في المؤشر.

وفي هذا الصدد، شددت جبهة العمل الإسلامي على أهمية تغيير الوضع الرسمي القائم في إدارات المؤسسات المختلفة في جميع أنحاء الأردن.

وبحسب التقرير فإن تصنيف الأردن يرجع إلى أدائه في عدة معايير تتعلق بالحياة السياسية والحريات.

وعلى مقياس يتكون من 10 نقاط، سجل الأردن 2.67 نقطة من حيث العملية الانتخابية والتنوع السياسي، و 3.93 نقطة على مؤشر أداء الحكومة، و 3.89 نقطة في مؤشر المشاركة السياسية، و 4.38 نقطة في البيئة السياسية ومؤشر الثقافة. وأخيراً سجل الأردن 3.24 نقطة على مؤشر الحرية المدنية.

وبحسب الحزب السياسي، فإن هذه الدرجات تشير إلى الفجوة بين التصريحات الرسمية للإصلاح والحريات وبين واقعها على الأرض.

وأكدت جبهة العمل الإسلامي أن النتائج المتعلقة بالهجرة والديمقراطية تؤكد بشكل أكبر على الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يمر بها الأردن.

وسلّطت الضوء على أهمية إدراك متخذي القرار أن المماطلة في تحقيق إصلاح شامل وطموح ستؤثر سلباً بشكل كبير على المملكة والشعب الأردني.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى