fbpx

هل يؤثر الملح على الدورة الدموية في الدماغ؟

أخبار الأردن

يُعتقد أن خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 60٪ يعتمد على كمية الملح في النظام الغذائي. ولكن هل هو حقا كذلك؟

تلقى علماء من جامعة جورجيا معلومات جديدة حول العلاقة بين نشاط الخلايا العصبية وتدفق الدم في المناطق العميقة من الدماغ. كشفت الدراسة أيضًا كيف يؤثر تناول الملح على الدماغ. عندما يتم تنشيط الخلايا العصبية، يزداد تدفق الدم في الدماغ. تُعرف هذه العلاقة بالتفاعل الوعائي العصبي أو احتقان الدم الوظيفي. يتم ذلك عن طريق توسيع الأوعية الدموية في الدماغ والتي تسمى الشرايين.

ركزت الدراسات السابقة على المناطق السطحية من الدماغ، مثل القشرة، وفحصت كيفية تغير تدفق الدم استجابةً للمنبهات الحسية من البيئة. على سبيل المثال، بصري أو سمعي. ولكن لم يُعرف الكثير عما إذا كانت جميع المبادئ نفسها تنطبق على مناطق الدماغ الأعمق التي تم ضبطها على المنبهات التي يولدها الجسم والمعروفة باسم الإشارات الإدراكية. وهنا، لدراسة العلاقة في المناطق العميقة من الدماغ، أجرى علماء من جامعة جورجيا دراسة.

لقد وجد أنه عندما يأكل الشخص طعامًا مالحًا، فإن الدماغ يستشعره وينشط عددًا من الآليات التعويضية لخفض مستويات الصوديوم. يتم ذلك جزئيًا عن طريق تنشيط الخلايا العصبية التي تطلق هرمون فاسوبريسين المضاد لإدرار البول. يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على تركيز الملح المناسب. وجد الباحثون انخفاضًا في تدفق الدم عند تنشيط الخلايا العصبية في منطقة ما تحت المهاد. فاجأتهم هذه النتائج، لأنها سمحت لهم برؤية تضيق الأوعية، ولم يلاحظ توسعهم في دراسات أخرى. يُلاحظ انخفاض تدفق الدم بشكل شائع في القشرة الدماغية في أمراض مثل الزهايمر، بعد السكتة الدماغية ونقص التروية. مع تعاطي الملح المزمن، يكون الشخص مهددًا بفرط نشاط الخلايا العصبية فاسوبريسين. هذا يسبب نقص الأكسجة المفرط الذي يضر أنسجة المخ. إذا فهمت هذه العملية بشكل أفضل، يمكنك تطوير طرق لتقليل هذه التبعية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى