fbpx

كيفية تقوية مناعة طفل الخداج

أخبار الأردن

الولادة المبكرة هي مشكلة خطيرة تواجه البشرية بوتيرة متزايدة، وتمثل أكثر من 10٪ من المواليد الأحياء وأكثر من 40٪ من جميع وفيات الأطفال حديثي الولادة على كوكبنا.

الأطفال الخدج لديهم جهاز مناعة غير ناضج بشكل خاص مع انخفاض المناعة الفطرية والتكيفية، هذا يعني أن حمايتهم من مسببات الأمراض المسببة للأمراض منخفضة للغاية، وهذا هو السبب في أنه من المهم للغاية بأي وسيلة زيادة مناعة الطفل الخديج حتى يتمكن من مواجهة الأخطار التي تهدده.

تعد الرضاعة الطبيعية من أكثر الطرق فعالية للقيام بذلك، حيث يحتوي حليب الثدي على العديد من الجزيئات التي تزيد من مناعة الطفل وتساعد على محاربة مجموعة واسعة من الالتهابات.

ويعتبر حليب الأم أيضًا مصدرًا للأجسام المضادة من الأم إلى الطفل ويقلل من خطر الإصابة بالتهابات الأمعاء.

ومن الضروري مراقبة النظافة والنظافة المستخدمة في وحدات العناية المركزة. يجب أن نحاول الحفاظ على نفس الظروف في المنزل. قم بتخزين ملابس الأطفال بشكل منفصل، واغسلها بشكل منفصل في الماء الساخن. وتأكدي من غسل يديك بعد تغيير الحفاضات وقبل تحضير الحليب أو إرضاع الطفل.

بالطبع، لا يمكن للطفل أن يعيش في الفقاعة، لكن من الأفضل الحد من تعرضه للبيئة قدر الإمكان. في حين أن الطفل ليس قوياً بما يكفي، قلل من عدد الزوار ومخارجه إلى الشارع. إذا كان الطفل يعاني من سعال أو نوع من أمراض المعدة، فيجب أن تعتني بالعزلة الكاملة. استخدم ملابس إضافية، ولا ترفض التطعيمات والبروبيوتيك – أكثر من 80٪ من مناعة الطفل تأتي من الأمعاء.

 أخيرًا أظهرت الدراسات الحديثة أن التدليك اليومي يمكن أيضًا أن يقوي جسم طفلك، وفقًا لموقع الصحة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى