fbpx

بعد “حادثة إكسبو”.. ملف المعرض يعود للاستثمار

أخبار الأردن

علمت صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية أن ملف معرض “إكسبو دبي 2020” عاد إلى وزارة الاستثمار من جديد بعد تعيين زاهر القطارنة أمينا عاما لوزارة الاستثمار.

ويأتي انتهاء تكليف المفوض العام لمعرض اكسبو عبدالفتاح الكايد، بسبب تكليف الأمين العام بالملف.

وأثار نشر معلومات خاطئة عن تاريخ الأردن في معرض “إكسبو دبي 2020” حفيظة الأردنيين، موجّهين انتقادات لاذعة لوزارة الاستثمار وهيئة الاستثمار التي استغرقت نحو 4 سنوات في التحضير للجناح الأردني بالمعرض.

وعلمت صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، أن وزير الاستثمار، خيري عمرو، منذ أن استلم حقيبته الوزارية، تابع شؤون الجناح الأردني في المعرض، وهو مَن اختار الشركة المُتعاقد معها لتنظيم الجناح في دبي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، قال فيها أحد المُعرفين بالجناح الأردني في “إكسبو دبي”، إن الثورة العربية الكبرى “اندلعت في سورية عام 1916 وانتهت في اليمن عام 1918″، وفي مقطع فيديو آخر، قالت إحدى القائمات على تنظيم المعرض، إن “رام الله” هي واحدة من المناطق الواقعة في الأردن!

جاء ذلك في الوقت الذي يُشرف به وزير الاستثمار، خيري عمرو، على المعرض، بحضوره شخصيا إلى دبي، برفقة رئيس الوزراء ووفد حكومي أردني لجلب الاستثمارات إلى الأردن.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، والمفوض العام للجناح الأردني في معرض “إكسبو دبي”، عبد الفتاح الكايد، أنه تم إنهاء خدمات منظّمين في جناح الأردن ضمن معرض إكسبو دبي 2020.

وقال الكايد، إنه “تم استبدال المنظمين والاستغناء عن خدماتهم، بعد الهفوات التي حصلت، حيث تم اختيار منظمين آخرين من أبناء المؤسسات الرسمية؛ مثل هيئة الاستثمار وهيئة تنشيط السياحة، ومؤسسات أخرى، لتقديم المعلومات التاريخية المتعلقة بالأردن بأفضل صورة”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى