fbpx

نصائح خاصة للأردنيين للوقاية من السمنة والسكري

أخبار الأردن

مع اقتراب اليوم العالمي للسكري، يتبادل خبراء التغذية التوصيات وأفضل الممارسات للوقاية من مرض السكري والسيطرة عليه.

وقالت أماني عمر، أخصائية التغذية الأردنية: “يمكن للناس إدارة مرض السكري لديهم من خلال اتخاذ قرارات صحية واتباع نظام غذائي متوازن”.

وأضافت أيضًا أن التغذية جزء لا يتجزأ من إدارة مرض السكري، مشيرة إلى أن معظم الناس لا يدركون أن السكر لا يوجد فقط في الحلويات، بل يوجد في العديد من الأطعمة، مثل صلصات المعكرونة والوجبات الجاهزة والمشروبات.

يجب تضمين الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، في خطط النظام الغذائي للمصابين أو غير المصابين بداء السكري لأنها توفر الفيتامينات والمعادن والألياف.

مرض السكري هو مرض مزمن يتميز بارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم (أو سكر الدم)، والذي يمكن أن يؤدي بمرور الوقت إلى أضرار جسيمة للقلب والأوعية الدموية والعينين والكلى والأعصاب، وفقًا لموقع منظمة الصحة العالمية على الويب.

الأكثر شيوعًا هو مرض السكري من النوع 2، وعادة ما يوجد عند البالغين، ويحدث عندما يصبح الجسم مقاومًا للأنسولين أو لا ينتج كمية كافية من الأنسولين.

يقول الموقع إن داء السكري من النوع الأول، الذي كان يُعرف سابقًا باسم سكري الأحداث أو مرض السكري المعتمد على الأنسولين، هو حالة مزمنة ينتج فيها البنكرياس القليل من الأنسولين أو لا ينتج أي أنسولين بمفرده.

ويضيف الموقع أن حوالي 422 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من مرض السكري، لا سيما في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وتعزى 1.5 مليون حالة وفاة مباشرة إلى مرض السكري كل عام.

ومن المتوقع أن يشهد الأردن معدلات متزايدة لمرض السكري على مدى الثلاثين عامًا القادمة، وفقًا لنتائج نشرت في التقارير العلمية التي نشرتها مجلة Nature، والتي أظهرت أيضًا أن معظم حالات السكري في المملكة تعود إلى انتشار السمنة في البلاد.

آية راشد، أخصائية تغذية أردنية، قالت إن “الاستهلاك المفرط للسكر هو عامل رئيسي يساهم في زيادة الوزن أو السمنة ويزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري”.

وأضافت أنه يجب تقليل المشروبات المحلاة بالسكر والوجبات الخفيفة السكرية للتحكم في مستويات السكر، مضيفًا أنه بدلاً من تناول العصائر والمشروبات الغازية المعلبة، يجب على الناس اختيار المياه ذات النكهات الطبيعية.

وأكدت أن “التغييرات البسيطة في نمط حياتنا يمكن أن تقلل بشكل كبير من كمية السكر التي نتناولها”.

ولفتت إلى أنه يجب على الناس أن يدركوا أن الأطعمة قليلة الدهون تحتوي في الواقع على المزيد من السكر. لذلك، يعد فحص الملصقات أمرًا مهمًا دائمًا.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى