fbpx

تحويلات مرورية على طريق الشحن الجوي اليوم

أخبار الأردن

 تنفذ وزارة الأشغال العامة والإسكان بالتعاون مع إدارة السير المركزية، اليوم الجمعة، تحويلات مرورية لحركة السير على طريق الشحن الجوي؛ للبدء بتنفيذ أعمال المقطع الثاني ضمن أعمال مشروع إعادة تأهيل طريق الشحن الجوي.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إنه سيتم إغلاق المقطع الثاني من طريق الشحن الجوي، في منطقة القسطل أمام حركة المركبات وإجراء تحويلات مرورية للسير على الطريق وذلك للمنطقة الممتدة من تقاطع شركة الولاء للإعاشة ولغاية منطقة ما قبل محطة توتال للمحروقات “المشتى”.

وأضافت، أنه سيتم تحويل السير القادم من شارع الخدمات الشرقي لطريق المطار باتجاه طريق الشحن الجوي  وذلك من خلال اتباع أحد المسارات التالية:

1. التحويلة المرورية الحالية في مسارها القائم لغاية سكة الحديد باتجاه طريق الشحن الجوي الرئيسي بالقرب من محطة توتال للمحروقات “المشتى” ووصولا لبوابة مطار الشحن “المشتى”.

2. المسار الإضافي للقادمين من الجنوب عبر طريق الخدمة الشرقي لطريق المطار وذلك بالدخول عبر ثاني مخرج من طريق المطار الرئيسي والدخول إلى طريق الخدمات ومن ثم الانعطاف يمينا والدخول في مسار التحويلة الرديف باتجاه طريق الشحن الجوي الرئيسي بالقرب من محطة توتال للمحروقات “المشتى” ووصولا لبوابة مطار الشحن وحسب الإشارات الإرشادية المثبتة على مسار التحويل وفق الإشارات الإرشادية.

فيما سيتم تحويل السير القادم من منطقة بوابة الشحن الجوي “المشتى” باتجاه طريق الخدمة الشرقي، من خلال الانعطاف يسارا من التقاطع الواقع بجانب محطة توتال للمحروقات “المشتى” والدخول في مسار التحويلة.

وأكدت الوزارة، أن التحويلة المرورية مجهزة بعناصر السلامة والإشارات الإرشادية والتحذيرية اللازمة كافة، داعية سالكي الطريق للتقيد بعناصر القيادة الآمنة والإشارات التحذيرية وتعليمات كوادر الوزارة العاملة في الميدان وإدارة السير المركزية.

وشددت، على أن العمل جار لاستكمال الأعمال في المشروع، والذي تجاوزت نسبة الإنجاز فيه 30%، بالإضافة إلى الطريق الرديف (الطريق المجاور لطريق الشحن الجوي)، خلال المدة المتوقعة لانتهاء من المشروع والتي هي 8 أشهر من تاريخ البدء.

كما أكدت الوزارة أن مشروع إعادة تأهيل وتعبيد طريق الشحن الجوي يحظى بمتابعة حثيثة من وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي؛ لكون طريق الشحن الجوي يعتبر طريقا حيويا واقتصاديا مهما يربط طريق المطار بمنطقة الشحن الجوي ومنشآت صناعية أخرى، ويتم تزويده بشكل دوري بنسب الإنجاز وسير الأعمال فيه وأي عائق يواجه سير العمل ليصار إلى حله بشكل فوري؛ كي لا يؤثر على سير العمل في المشروع.

وثمنت الوزارة جهود العاملين في المشروع على الجهود المبذولة للعمل على المشروع وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة وبما يقدم أفضل الخدمات للمواطنين.

يشار إلى أن الأعمال في المشروع بطول (7.4) كلم تم تقسيمها على عدة مراحل؛ ليتم إنجازها بشكل أسرع وستشمل الأعمال فيه عمل خلطة خرسانية في المناطق التي تشهد حمولات محورية ثقيلة بطول 1100م، فيما سيتم إعادة تأهيل الخلطة الإسفلتية في باقي أجزاء الطريق وعمل كافة الأعمال المرافقة له من تصريف لمياه الأمطار والإشارات الإرشادية والتحذيرية (الإنارة، الدهان، الشواخص الإرشادية والتحذيرية) والأعمال اللازمة كافة وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة، إضافة إلى أعمال تعبيد طريق رديف لطريق الشحن الجوي والتحويلات المرورية المجهزة بعناصر السلامة العامة لتخدم التجمعات الصناعية والشحن الجوي والمعهد المروري وجميع مستخدمي الطريق لضمان انسيابية الحركة المرورية خلال فترة العمل في المشروع والتي تم استحداث بعضها.

يذكر أيضاً أن مشروع إعادة تأهيل طريق الشحن الجوي – القسطل ممول بقرض من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، وباشرت الوزارة العمل على المشروع بعد انتهاء الإجراءات اللازمة كافة لبدء العمل فيه بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة والتي أخذت صفة الاستعجال.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى