fbpx

موقف محرج للسفيرة الإسرائيلية في بريطانيا (فيديو)

أخبار الأردن

اضطرت السفيرة الإسرائيلية في بريطانيا تسيبي حوتوفيلي، إلى مغادرة كلية الاقتصاد في لندن (LSE) تحت حراسة مشددة بعد مظاهرة لنشطاء داعمين للفلسطينيين.

وأظهر فيديو مسجل السفيرة الاسرائيلية وهي تغادر الكلية على وقع هاتافات المؤيدين للفلسطينيين، وذلك في اعقاب مشاركتها بمناظرة في المكان.

 ويظهر الفيديو ادخال حوتوفيلي الى سيارتها من قبل الطواقم الامنية وسماع صراخ المتظاهرين وهم يقولون “الا تخجلين” ، كما اقترب احد المتظاهرين نحوها وتم ابعاده من قبل عناصر الشرطة.

وذكر موقع “واينت” الاخباري ان السفارة الاسرائيلية علمت انه المتوقع تنظيم مظاهرة ضد مشاركة حوتوفيلي، ولذلك تواحدت قوات كبيرة ممن الشرطة ومسؤولين امنيين من سكوتلاند يارد، ورغم ذلك فان المتظاهرين منعوا السفيرة الاسرائيلية من الحديث .

وزير التعليم البريطاني ناظم الزهاوي غرد بعد الحدث وقال :”هذا امر مقلق، السفيرة حوتوفيلي انا جدا آسف “

وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد تحدث بعد الحادث وقال:”تسيبي قوية ولن تسمح لاي مجموعة من البلطجية العنيفين والمعادين للسامية بتخويفها، كما سيفعل ذلك جميع سفراء اسرائيل في العالم، الصراع على عدم شرعية اسرائيل ومعاداة السامية هو جزء من كفاحنا من أجل الرواية الاسرائيلية وسفرائنا هم طليعة هذا النضال”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى