fbpx

التربية توضح بشأن تقديم الاختبارات النهائية لطلبة المدارس

أخبار الأردن

حددت وزارة التربية والتعليم ثلاثة أسباب لاتخاذها قرار تقديم الاختبارات النهائية للفصل الدراسية الأول في جميع مدارس المملكة.

الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم، الدكتور أحمد مساعفة اكد في تصريح متلفز اليوم الأربعاء أن قرار وزارة التربية بتقديم الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول في جميع مدارس المملكة لم يكن قرارا اعتباطيا فرديا وإنما قرار تنسيقي مدروس من خلال دراسة الواقع.

وقال المساعفة ان القرار جاء بالتنسيق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة واللجنة الوطنية للأوبئة والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، وبشكل تشاركي وليس فردي.

وبين أن القرار اتخذ ضمن اجتماع موسع ضم لجنة التخطيط في وزارة التربية وحضور وزير التربية والتعليم، والأمناء العامين وجميع مدراء الإدارات ومدراء التربية، أي أن أكثر من 60 تربويا “باركوا القرار”.

ولفت المساعفة إلى أن قرار تقديم الامتحانات “قرار حكيم وله مبررات توازي بين مصلحة الطالب وتعليمه”.

وأشار إلى أن الخبراء أكدوا أن الفيروس ينتشر بشكل كبير في فصل الشتاء، لذلك ارتأينا أن يكون الطالب في مربعانية الشتاء في بيته خلال الفترة 23 كانون الأول حتى 1 شباط من العام القادم، احترازيا لمنع انتشار العدوى بين الطلبة.

وقال إن المبرر الثاني لتقديم الامتحانات، أن امتحانات التوجيهي للدورة التكميلية ستعقد في 30 كانون الأول، ولا نريد اختلاط طلبة التوجيهي مع طلبة المدارس، كما ان مراكز تقديم الامتحانات هي المدارس.

وذكر أن وزارة التربية حافظت على عدد أيام الدراسة الفعلية خلال العام الدراسي، وبحسب قانون وزارة التربية من المادة 40 من قانون 3 /1994 بأن عدد أيام الدراسة 195 يوما ولا يزيد عن 200، وما قمنا به هو تخفيض عدد أيام الفصل الدراسي الاول و اضفناها للفصل الدراسي الثاني.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى