fbpx

بعد تجاهل.. “قبيلات” تعتذر لطلبة “روبوتنا” وتؤكد: بمثلهم نفتخر

أخبار الأردن

ردت أمين عام وزارة التربية والتعليم الثلاثاء، على شركة “روبوتنا” الريادية الاجتماعية المتخصصة في مجال الذكاء الإصطناعي والبرمجة بعد رسالة عتب وشكوى وجهتها الأخيرة بشأن تجاهل وزارة التربية والتعليم المستمر على ترتيب موعد لتكريم مجموعة من الطلبة المتميزين الذين استطاعوا التميز في أضخم مسابقة للبرمجة والذكاء الإصطناعي على مستوى الوطن العربي.

وقالت قبيلات ردا على الشكوى التي تم تناقلها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي: “بمثلهم نفتخر، ولهم كل التقدير والاحترام والمحبة، حقكم علي”.

يذكر أن شركة روبوتنا استطاعت خلال السنوات السابقة تدريب أكثر من 3500 طالب و طالبة سنويا في المدارس الأقل حظا و لمدة تزيد عن ٤ سنوات “مجانا”  على أهم المجالات التكنولوجية .

وفيما يلي ننشر نص رسالة شركة “روبوتنا” كما وصلتنا:

الأصدقاء والناشطين في الأردن هذا المنشور هام جدا ، نتمنى منكم الدعم في نشره على أوسع نطاق. 

قبل ٤٠ يوم تقريبا و بعد أشهر من العمل والتدريب استطاع طلبة روبوتنا في الأردن التمييز في أضخم مسابقة للبرمجة و الذكاء الاصطناعي على مستوى الوطن العربي حيث استطاع هؤلاء الأبطال أن يحصلوا على أهم الجوائز في المسابقة و من بينها جائزة الطالبة لين الفتياني ” لقب بطل العرب ” من بين 3500 مشارك من 9 دول عربية. 

وللأسف بعد كل نجاح تحققه في الأردن تبدأ الخيبات وتبدأ هذه البلد بتكريس الصورة النمطية التي اعتدنا عليها ” طالما لم يأتي هذا الانجاز من أبناء أحد المسؤولين” سيتم وضعه على الرف لا بل سيتم اهمال و محاولة طمس هذا الانجاز بأبشع الطرق. 

نحاول في روبوتنا منذ أكثر من شهر ترتيب تكريم لهؤلاء الأبطال في وزارة التربية و التعليم  من خلال التواصل مع عدة شخصيات في الوزارة و الرد دائما بعد معرفة ما نريد هو ” عدم الرد”. نبعث الكثير من الرسائل والاتصالات و الجميع لا يرد ، ولا أحد يرغب بالرد ، بل يسيء البعض منهم أيضا بمشاهدة الطلب و الرسالة  و تطنيشه و كأننا نستجدي شيئا منهم . 

هذه رسالة لكل من يتأمل شيئا من هذا البلد، لا تتأمل فطالما أنت لست من غرب عمان و والدك ليس وزيرا ، ستبقى بوجهة نظرهم غير مهم و على الرف بل ان انجازاتك تزعجهم ولا يرغبون بها. 

هذه رسالة لوزارة التربية و التعليم : 

عملنا في شركة روبوتنا خلال السنوات السابقة “كوننا شركة اجتماعية” على تدريب أكثر من 3500 طالب و طالبة سنويا في المدارس الأقل حظا و لمدة تزيد عن ٤ سنوات ” مجانا”  على أهم المجالات التكنولوجية غيرت حياة المئات من الطلبة و وجهتهم نحو التخصصات التكنولوجية بدلا من التخصصات الراكدة و أوصلت العشرات منهم لأهم المسابقات العالمية و حققوا معنا المئات من الجوائز أهمها : 

– المركز الأول على العالم في البطولة العالمية للروبوت 

– المركز الثاني على العالم في البطولة العالمية للذكاء الاصطناعي من بين 5000 فريق من 100 دولة 

– أفضل مدرب في العالم في مجال الذكاء الاصطناعي 

– لقب بطل العرب – كأس العرب للبرمجة و الذكاء الاصطناعي

– جائزتين ذهبيات و جائزة فضية – كأس العرب للبرمجة و الذكاء الاصطناعي

– المركز الثالث على الوطن العربي في البطولة العربية للروبوت 

بالإضافة لعشرات الجوائز على المستوى المحلي و الاقليمي. 

ولم نسمع منكم في وزارة التربية و التعليم على مدار الأعوام التي زادت عن أربعة أي كلمة شكر أو تقدير ” و لم نطلبها منكم و لم ننتظرها كوننا نعمل لأجل بلدنا و مستقبلها و ليس لأجلكم”  أما أن نقابل بهذا الإجحاف و هذه الطرق لطلبنا منكم تكريم أبنائكم قبل أن يصبحوا طلبتنا فقد طفح الكيل ولم نعد نستطيع احتمال تجاهلكم لنا و تلميعكم لكل ما في غرب عمان!

وبناء عليه : نرغب بسحب طلب تكريم أبنائكم ، ونحن كالعادة سنتولى ذلك. 

هذه رسالة لكل مؤسسة أو شخص  يرغب أن يشارك في تكريم الأبطال : 

نسعى حاليا لإقامة حفل يليق بأبطال الأردن الأربعة أبناء ناعور و حي نزال و اربد ، لكل من يرغب بالمشاركة في تنظيم هذا الحفل و تكريم هؤلاء الأبطال التواصل معنا. 

علما ان دروع تكريمهم و جائزة بطل العرب جاهزة و بانتظار إقامة الحفل فقط.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى