fbpx

أكل الموز يتسبب بترحيل لاجئين سوريين من تركيا (فيديو)

أخبار الأردن

قررت السلطات التركية ترحيل عدد من اللاجئين السوريين الذين اعتقلتهم على خلفية حملة “أكل الموز” التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر موقع “بلومبيرغ”.

واتُهم سبعة من اللاجئين الذين اعتُقلوا، بمشاركة صور أكل موز بطريقة استفزازية، بعد شكوى مواطن تركي من أنه لا يستطيع شراء الموز، في وقت يعيش به اللاجئون السوريون في حالة جيدة، على حد زعمه.

وقال الرجل التركي “أنتم تعيشون براحة، أما أنا فلا أستطيع أكل الموز، أنتم تشترون الموز بالكيلوغرام”، إذ جاءت شكوى الرجل التركي في مقطع فيديو التُقط بمدينة إسطنبول بتاريخ 17 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي.

وانضمّت امرأة تركية إلى الحملة، واتهمت السوريين بالتمتع بمستوى جيد من الحياة في تركيا بدلا من العودة إلى وطنهم والقتال، ورفضت تبرير طالبة سورية بأنها لا تعرف مكانا تذهب إليه.

يُشار إلى أن تركيا استقبلت أكبر عدد من اللاجئين السوريين في العالم، وسط أزمة اقتصادية جعلت الحصول على ما تبقى من وظائف وأعمال أمرا صعبا، أما من لديهم وظائف، فلم تعد رواتبهم كافية لمواجهة غلاء المعيشة، بشكل زاد من سخط السكان على سياسة حكومة الرئيس، رجب طيب أردوغان، تجاه اللاجئين، خصوصا وأنه يواجه انتخابات في غضون عامين.

وهرب نحو أربعة ملايين سوري من الحرب الأهلية، وعاشوا في معظم وقت الحرب المستمرة منذ أكثر من عشرة أعوام بسلام مع الأتراك، فيما تحاول الحكومة احتواء مشاعر السخط المتزايدة ضد المهاجرين والتي تنتشر بين السكان.

وقالت سلطة الهجرة في بيان، الأربعاء، “تم اعتقال سبعة مواطنين سوريين في تحقيق يتعلق بالمنشورات المستفزة على منصات التواصل الاجتماعي، ويتم النظر في إجراءات ترحيلهم”.

ووسط السخط المتزايد من الاقتصاد الضعيف، هناك إشارات عن حملة يحضر لها أردوغان ضد المقاتلين الأكراد في سوريا بشكل يمتص الغضب الشعبي ويحشد الدعم الوطني له.

وتاليا مقطع فيديو يوثق لحظة القبض على المشتبه بهم بنشر مقاطع أكل الموز:

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى