fbpx

توجه حكومي لتخفيف ارتفاع أسعار المحروقات الشهر المقبل

أخبار الأردن

تتّجه الحكومة إلى اتخاذ قرارات للتخفيف من حدة الارتفاع المتوقع على أسعار المشتقات النفطية محليا، متأثرةً بارتفاع الأسعار العالمية للبترول منذ بداية تعاملات شهر تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، وفق ما ذكرت مصادر مطلعة.

وبيّنت المصادر، أن لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية ستجتمع الأحد المقبل لتحديد أسعار المحروقات لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، والتي تستند في آلية التسعير بشكل أساسي إلى أسعار المشتقات النفطية العالمية، وتحركاتها على مدار شهر كامل.

وتستطيع لجنة التسعير الشهرية عدم عكس الارتفاع الحاصل في أسعار النفط والمشقات النفطية العالمية على الأسعار المحلية بموجب توجه أو مخاطبات رئاسة الوزراء، وفق التعليمات والأنظمة المتبعة في آلية التسعير، وتحديدا فيما يتعلق بمواد الكاز والديزل والغاز المنزلي، المستخدم لغايات التدفئة في فصل الشتاء تحديدا.

وكان وزير الطاقة والثروة المعدنية، صالح الخرابشة، قد أكد في لقاء مع لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية، أن الحكومة ستأخذ بعين الاعتبار المذكرة النيابية التي طالبت بعدم رفع الأسعار والتخفيف من حدة ارتفاع أسعار المحروقات محليا للشهر المقبل.

وارتفعت أسعار النفط والمشتقات النفطية عالميا منذ بداية تعاملات الشهر الحالي، في الأسواق العالمية، لتواصل مكاسبها وتبلغ أعلى مستوياتها في عدة سنوات مع استمرار شح الإمدادات العالمية في ظل الطلب القوي على الوقود في الولايات المتحدة وأماكن أخرى من العالم تزامنا مع بدء انتعاش الاقتصادات من الركود الناجم عن جائحة كورونا.

من جانبه، توقّع نقيب أصحاب محطات المحروقات، المهندس نهار سعيدات، الأحد، ارتفاع أسعار المشتقات النفطية كافة بنسبة تتراوح بين (5 – 7)% لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وطالب سعيدات الحكومة بعدم رفع الأسعار مع دخول فصل الشتاء مراعاة لظروف المواطنين؛ مناشدا بتثبيت سعر مادة الكاز خلال فصل الشتاء.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى