fbpx

قصة مؤثرة لشاب قضى بحريق المطعم في عمّان

أخبار الأردن

توفي الشاب حسن العزام، إثر حريق شبّ اليوم السبت، في مطعم “جوانا” الذي كان يعمل به أمام حرم الجامعة الأردنية، في العاصمة عمان.

الشاب حسن الذي كان يأتي من قرية حوفا الوسطية في محافظة إربد للعمل في عمان، عُرف ببشاشته وحبه وإخلاصه في العمل وهو يصنع الشاورما بوصفته الخاصة، بحسب ما ذكر مدير موقع “الأوائل” التعليمي، حسام عواد، في منشور له عبر صفحته على منصة “فيسبوك”.

وقال عواد، إن حسن كان يسأله باستمرار عن مواعيد التسجيل للالتحاق بامتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة، وكان يطلب منه بعض النصائح للدراسة، مضيفًا “لا أدري هل رفع معدله والتحق بالجامعة أم لا، كان يأتي حسب ذاكرتي من خارج عمان للعمل”.

واستذكر إتقان حسن وطموحه وبسمته، وسعيه الحثيث للعمل والدراسة في آنٍ واحد، معربًا عن ألمه لرحيل حسن بقوله “نفسي هالمنشور يصل والدته أحكيلها (نيالك بابنك … بأخلاقه … برجولته… بهمته وحماسته … وربنا اختاره لجواره)”.

وختم عواد منشوره بقوله، إنه “رغم قلة معرفتي به إلا أنّ خبر رحيلهِ آلمني يا رب ارحمهُ وأكرم نزله واربط على قلب أمه وأبيه”.

من جانبه، علّق يحيى الغرايبة، وهو أحد أصدقاء حسن، قائلًا إنه “ما قدر يرفع معدله، لكن حقق نجاح كبير في مجاله بالعمل، بدأت حياته من 2016 بالمطعم بالتنظيف حتى اليوم هذا كمسؤول في المطعم”.

وأضاف الغرايبة “كان إله طموح كبير إنه يصير ويتعلم بالجامعة لكن مادة الأحياء منعته من هالشي، والقدر منعه من هالشي، وقدره كان إنه ما يدخل جامعة ويروح من إربد لعمان يشتغل بمطعم ويكسب قلوب طلاب بالأردنية كثير، وبعدها يتوفاه الله بحادثة مؤسفة كهذه. نسأل الله أن يجعله من الشهداء ويتغمّده بالرحمة والمغفرة”.

وتاليا نص منشور عواد:

“شاب طموح …. بشوش

يصنع شاورما بوصفة خاصّة به

قضى اليوم في الحريق الذي شبّ أمام الجامعة الأردنية

كان يعمل في

مطعم جوانا….

و يسألني باستمرار  عن مواعيد التسجيل بالتوجيهي

وبعض النصائح للدراسة

لا أدري هل رفع معدله والتحق بالجامعة أم لا

كان يأتي حسب ذاكرتي من خارج عمان للعمل ( اربد أو المفرق …)

نسيت اسمه

وتذكرتُ اتقانهُ وطموحهُ وبسمتهُ….

واتقانه بعمله …. وسعيه الحثيث بالعمل والدراسة بآنٍ معا….

—————————————

نفسي هالمنشور يصل والدته

أحكيلها ( نيالك بابنك … بأخلاقه … برجولته… بهمته وحماسته … وربنا اختاره لجواره )

رغم قلة معرفتي به

إلا أنّ خبر رحيلهِ آلمني

يارب ارحمهُ وأكرم نزله واربط على قلب أمه وأبيه🙏🌺

——————–

تحديث :  المرحوم بإذن الله هو الشاب: حسن العزام من قرية حوفا الوسطيه-اربد

Hasan M Alazzam”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى