fbpx

دعا لصلاة الاستسقاء.. النجار يتحوّل إلى وزير أوقاف

أخبار الأردن

على غير العادة، دعا وزير المياه المهندس محمد النجار الأردنيين اليوم الاربعاء الى إقامة صلاة استسقاء، ما اعتبره مراقبون انه تدخل في شؤون وزارة الاوقاف.
وجرت العادة في الأردن أن يقوم وزير الاوقاف والشؤون المقدسات الاسلامية بدعوة الاردنيين الى صلاة الأستسقاء بعد تأخر الامطار.

ويمر الأردن بواحدة من أشد حالات الجفاف في تاريخه، وفقًا لتقرير حالة الأغذية والزراعة لعام 2020 الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

وتحتل الأردن المرتبة الثانية في قائمة الدول التي تعاني من ندرة المياه في العالم، حيث تقل مواردها المائية المتجددة السنوية عن 100 متر مكعب للفرد، وهي أقل بكثير من عتبة 500 متر مكعب للفرد، والتي تحدد ندرة المياه الشديدة، وفقًا لليونيسف.

وأظهر تقرير حالة الأغذية والزراعة لعام 2020 أن أكثر من 2000 مواطن في المملكة يعيشون في مناطق تشهد نسبة عالية من الجفاف في الأراضي الزراعية البعلية أو المراعي أو المناطق المروية التي تعاني من إجهاد مائي شديد نتيجة آثار تغير المناخ.

وذكر التقرير أن الجفاف المستمر والشديد، والذي تفاقم بسبب تغير المناخ، يتسبب في نقص خطير ومتزايد في المياه للزراعة البعلية، وهذا يشكل تهديدًا أكبر لسبل عيش سكان الريف من خلال تقليل غلات المحاصيل والثروة الحيوانية.

وقال رئيس اتحاد المزارعين الأردنيين عدنان خدام إن المملكة شهدت “أحد أسوأ مواسم الأمطار” خلال العامين الماضيين.

وأضاف خدام: “كانت كمية الأمطار أقل من نصف متوسطها، وبالتالي، كانت السدود تعاني من نقص في المياه، دفع ثمنه المزارعون، وخاصة مزارعو الحمضيات”.

كما أشار إلى أن المحاصيل الصيفية تتأثر بشدة بسبب الجفاف، حيث يعتمد عليها صغار المزارعين، مطالبا ببناء المزيد من السدود في بعض مناطق المملكة والتوسع في السدود القائمة.

وتابع خدام: “تحتاج السدود القائمة إلى تجديد ورعاية أكثر للمساعدة في منع إهدار المياه الذي يحدث سنويًا بسبب الفيضانات”.

وحث رئيس اتحاد المزارعين الأردنيين الحكومة على العمل على خطة طارئة عاجلة لمواجهة المشكلة بالتعاون مع وزارة الزراعة ووزارة المياه والري.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى