fbpx

تعديلات الضمان الاجتماعي.. ما لها وما عليها

أخبار الأردن

بناءً على التجارب السابقة، أظهر نظام الضمان الاجتماعي بعض الثغرات التي تتطلب حلولاً عاجلة، حسب المدير العام لمؤسسة الضمان الاجتماعي حازم رحاحلة.

وفي لقاء نظمته جامعة الشرق الأوسط لعرض تعديلات على قانون الضمان الاجتماعي، شدد رحاحلة على أن هناك لجنة تسعى إلى صياغة قانون “يضمن المساواة والتضامن الاجتماعيين”.

فيما يتعلق بالتقاعد المبكر، أوضح رحاحلة أن التعديلات ترفع سن التقاعد المبكر إلى 55 للذكور و 52 للإناث، مضيفًا أن “التقاعد المبكر أصبح تحديًا” للمؤسسة، وفقًا للدراسات الاكتوارية لمؤسسة الضمان الاجتماعي، وأصبح “حدثاً يؤثر سلباً على التوظيف والاقتصاد الوطني”، حيث يترك العديد من الأفراد الأكفاء وذوي الخبرة وظائفهم وهذا يؤدي أيضا إلى انخفاض رواتبهم التقاعدية.

وأشار إلى أن من بين التعديلات المقترحة الإدماج الطوعي لأبناء قطاع غزة وأبناء الأردنيات، مبينا أن التضخم سيكون له علاقة عكسية مع رواتب التقاعد المبكر، مشيرا إلى أنه سيتم منح 100 في المائة من العلاوات السنوية لمن تقل رواتبهم عن 300 دينار، و 75 في المائة لأولئك الذين تتراوح رواتبهم من 300 دينار إلى 500 دينار، و 50 في المائة لمن يتقاضون رواتب تتراوح بين 500 دينار أردني إلى 1000 دينار.

بالنسبة للأفراد الذين تزيد رواتبهم عن 1000 دينار، ستُقارن رواتبهم بحالة التضخم في السنة التي يقررون فيها التقاعد.

وقال رحاحلة إنه في حالة تراجع النمو الاقتصادي الوطني، يحق للمؤسسات تقليص عدد أعضاء الضمان الاجتماعي.

وسيُخصص راتب تقاعدي لورثة المتوفين لأسباب طبيعية، بشرط أن يكون المتوفى قد حصل بالفعل على 96 اشتراكًا، ويجب ألا تكون آخر دفعة للمشترك أكثر من 60 شهرًا قبل الوفاة.

وشدد رحاحلة على أن المؤسسة تعطي الأولوية لموضوع التأمين الصحي، مشيرة إلى أن جميع الأعضاء والمتقاعدين في القطاع الخاص سيتم تغطيتهم جميعًا بموجب خطة تأمين صحي تبدأ من الربع الأول من عام 2022.

وأضاف رحاحلة أنه سيتم خصم مبلغ 3 في المائة كحد أقصى من الراتب لتغطية رسوم التأمين الصحي.

وأشار إلى أنه خلال تفشي وباء فيروس كورونا، بلغ عدد المشتركين المستفيدين من البرامج التي تم إطلاقها للتخفيف من تداعيات الوباء 130 ألف مستفيد بقيمة إجمالية 718 مليون دينار.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى