fbpx

تاجرا مخدرات في المفرق يقعان بشرور أعمالهما

أخبار الأردن

أيدت محكمة التمييز حكما أصدرته محكمة أمن الدولة في نيسان / أبريل الماضي، بسجن رجلين 10 سنوات لكل منهما بعد إدانتهما بحيازة مخدرات قرب الحدود الأردنية السورية في تموز / يوليو من العام الماضي.

وأعلنت المحكمة أن المتهمين مذنبين لحيازتهما 13900 حبة كبتاغون وكمية صغيرة من المخدرات في سيارتهما المستأجرة في 2 يوليو بقصد بيع المخدرات في السوق المحلية، وحكمت عليهما بالسجن 15 عاما لكل منهما.

ومع ذلك، قررت محكمة أمن الدولة تخفيض عقوباتهم إلى 10 سنوات سجن لكل منهما “لمنحهما فرصة ثانية في الحياة”، كما أمرت المحكمة المتهمين بدفع غرامات قدرها 10 آلاف دينار لكل منهما.

وقالت وثائق المحكمة إن المتهمين كانا يقودان سياراتهما على الطريق الدولي السريع بالقرب من الحدود الأردنية السورية عندما أوقفتهم الشرطة لتفتيش روتيني.

وعند التفتيش، عثرت الشرطة على “حبوب كبتاغون مخبأة في ستة أكياس ومخدرات أخرى غير مشروعة مخبأة تحت لوحة القيادة في السيارة”.

وطعن المدعى عليهما في حكم محكمة أمن الدولة من خلال محاميهما الذي جادل بأن المحكمة “لم تقدم أدلة قوية لتوريط موكليهم”.

في غضون ذلك، طالب مكتب الادعاء بمحكمة أمن الدولة محكمة التمييز بتأييد الحكم والغرامة المفروضة على المتهمين.

وأكدت محكمة التمييز أن محكمة أمن الدولة قد اتبعت الإجراءات الصحيحة في إصدار الأحكام ضد المتهمين.

وقالت المحكمة العليا: “كان من الواضح للمحكمة أن المتهمين اعترفوا طوعا بحيازة المخدرات غير المشروعة”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى