fbpx

عواقب مُدمرة لمنع العطس.. تعرف عليها

أخبار الأردن

دعت لجنة خبراء من الخدمات الصحية في إنجلترا وويلز، إلى عدم منع العطس مطلقًا، حيث يمكن أن تؤدي مقاومة الرغبة في العطس إلى عواقب مدمرة.

وقال اللجنة إن “وقف العطس بسد فتحتي الأنف والفم مناورة خطيرة ويجب تجنبها. ويمكن أن يؤدي هذا إلى مضاعفات عديدة مثل المنصف الزائف (هواء في الصدر بين كلتا الرئتين) وانثقاب الغشاء الطبلي وحتى تمزق الأوعية الدموية الدماغية (تورم الأوعية الدموية في الدماغ)”.

ومن المعروف منذ فترة طويلة أن كبح العطس يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية في العين أو الأنف أو طبلة الأذن.

ومع زيادة الضغط في الممر الأنفي، يمكن أن يتسبب العطس في انقباض الأوعية الدموية وتمزقها. ويمكن أن تسبب هذه الأنواع من الإصابات أضرارًا سطحية للمظهر على شكل احمرار في العين أو الأنف.

وقامت اللجنة بتفصيل حالة رجل تعرض لتمزق في مؤخرة حلقه عندما منع العطس، وذكر الرجل البالغ من العمر 34 عامًا أنه عندما حدث ذلك، شعر بإحساس مثل “التصفيق” في رقبته.

نتيجة لذلك، قال الباحثون إنه بالكاد يستطيع الكلام أو البلع ويعاني من ألم شديد. وفي بعض الحالات النادرة، لاحظ أطباء آخرون حالات يعلق فيها الهواء المضغوط في الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى انهيار الرئتين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى