fbpx

هل يتجه الأردن لدور “غير معهود” في لبنان؟.. الحكومة تضغط على “المصفاة” بسبب النفط.. جدل حول اعتماد دوائر الزرقاء الانتخابية

أخبار الأردن

هل يتجه الأردن لدور “غير معهود” في لبنان؟
يتساءل مراقبون ما إذا كان الأردن مقبل على لعب دور “غير معهود” في لبنان، وذلك في سياق التطورات الأخيرة، التي تجسدها زيارة رئيس الوزراء بشر الخصاونة إلى بيروت مؤخرا.

الحكومة تضغط على “المصفاة” بسبب النفط
مصفاة البترول الأردنية ترفض تكرير النفط المستخرج من بئر حمزة، كونه يشتمل على نسبة 70% من المياه، إلا أن الحكومة تضغط عليها لتكريره رغم من عدم وجود جدوى اقتصادية من التكرير، بالإضافة إلى ما يترتب على ذلك من كلف لصيانة المعدات.

بعد تسليمها للملك.. هل ستُنشر توصيات “المنظومة السياسية”؟
يتساءل مراقبون ما إذا كان سيتم نشر التوصيات التي ستسلمها اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، لجلالة الملك عبدالله الثاني غدا.

ولم يسبتعد هؤلاء أن يتم تأخير نشر التوصيات للرأي العام، حتى يتم إرسالها للحكومة لاحقا.

جدل حول اعتماد دوائر الزرقاء الانتخابية
رئيس الوزراء بشر الخصاونة التقى مؤخرا، مع نواب محافظة الزرقاء، حيث تم بحث مقترح تبنته اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، بأن تصبح محافظة الزرقاء، دائرة واحدة.

المقترح يلاقي رفضا في “الأوساط الزرقاوية”، ومن المتوقع أن يتم تقسيم الدوائر فيها إلى اثنتين، بدلا من واحدة، على أن تلغى التقسيمات العشائرية المتعارف عليها هناك فيما يتعلق بخوص الانتخابات.

خلاف الخصاونة والعسعس يراوح مكانه

خلاف رئيس الوزراء بشر الخصاونة، ووزير المالية محمد العسعس، ما يزال يراوح مكانه دون حل.

الخصاونة كان طلب من العسعس تحويل حوالي 15 مليون دينار لوزارة الشباب لتنفيذ مشاريع وبرامج شبابية ريادية، إلا أن العسعس اعتذر عن تنفيذ الطلب، لعدم توفر “سيولة” لدى وزارته، ما أثار خلافا حاد بينهما.

وخلال اجتماعهما مؤخرا، قام الخصاونة “بالضرب” بقوة على الطاولة ثم أنهى الاجتماع، مع تأكيده أنه “رئيس الوزراء وصاحب الولاية العامة” وبالتالي هو من يأمر وعلى الوزراء التنفيذ.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى