fbpx

الرئيس الإيراني يُلقي خطابا لاذعا ضد “الهيمنة الأمريكية”

أخبار الأردن

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في خطاب مسجل مسبقًا أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن “نهج الهيمنة” الأمريكي لم يعد ذا مصداقية، داعيًا إدارة بايدن إلى رفع عقوباتها عن طهران.

في خطاب لاذع وجه رئيسي إلى كل من الرئيس الأمريكي جو بايدن وسلفه دونالد ترامب، قال الزعيم المحافظ المنتخب حديثًا إن العالم “لا يهتم بأمريكا أولاً أو أمريكا عادت”، مؤكدًا أن “مثابرة الدول أقوى من قوة القوى العظمى”.

في إشارة إلى حادثتين هزا العالم هذا العام – هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول الأمريكي في يناير وسقوط شبان أفغان على متن طائرة أمريكية غادرت العاصمة الأفغانية كابول في 16 أغسطس – وصف رئيسي هاتين الحادثتين بأنهما جاءتا نتيجة سعي الولايات المتحدة “للهيمنة العالمية”.

وقال إن الولايات المتحدة ترتكب خطأ تعديل “أسلوبها في الحرب” مع العالم بدلاً من تغيير “أسلوب حياتها”، واصفاً ذلك “بالمسار الخاطئ”.

ورمي الكرة في الملعب الأمريكي، وقال إن إيران مستعدة للتفاوض مع القوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، لكن يجب على إدارة بايدن “رفع العقوبات فورًا” المفروضة على إيران في إطار حملة “الضغط الأقصى” لإدارة ترامب.

ووصف الرئيس الإيراني العقوبات الأمريكية على إيران، وسط جائحة COVID-19، بأنها “جريمة ضد الإنسانية”، متهمًا واشنطن باستخدام العقوبات “كوسيلة جديدة لشن الحرب”، مرددًا كلمات سلفه الإصلاحي الذي غالبًا ما اتهم الولايات المتحدة “الإرهاب الاقتصادي”.

وقال إن العقوبات الأمريكية “أعاقت جهود إيران” لاستيراد لقاحات COVID-19، مضيفًا أن إيران حريصة منذ البداية على شراء واستيراد اللقاحات من “مصادر دولية موثوقة”.

كوفيد، أفغانستان، الاتفاق النووي

ووصف جائحة الفيروس التاجي بأنه “دعوة للاستيقاظ” للعالم، وهو تذكير بأن “سلامة جميع البشر مترابطة”.

وعن الأحداث الأخيرة في أفغانستان، قال رئيسي إن القوات الأمريكية “لم تنسحب” من المنطقة هذا الصيف بل “طردت”، مضيفًا أن الوجود الأمريكي في دول مثل العراق وسوريا “يعرقل الديمقراطية” فقط.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى