fbpx

خبراء: “أزمة سير عمان” سببها الزحف العمراني.. ومطالب بوقف مخطط عمان الشمولي- تفاصيل

أخبار الأردن

أرجع  مدير عمليات المرور في أمانة عمان الكبرى المهندس محمد الفاعوري، أسباب أزمات السير في العاصمة عمان، إلى  الزحف العمراني، معتبرا ان هذا الزحف ساهم بشكل كبير في أزمات السير.

وأضاف في حديثه لقناة رؤيا ضمن برنامج نبض البلد مساء الاثنين، أن الكثافة المرورية لها أنواعها، الأول طارئ كوقوع حادث سير في طريق ما يؤدي إلى ازدحام مروري، والثاني بسبب زيادة عدد المركبات في الطرق والشوارع الرئيسية.

وأشار الفاعوري إلى أن نسبة امتلاك المركبات الخاصة في الأردن نسبة إلى عدد السكان، هي الأعلى في العالم، إذ أن النسبة وصلت في الأردن بنسبة 8.3%.

وعلل أسباب الأزدحام في عمان إلى أسباب، هي السلوكيات الخاطئة و المتمثلة بـ الوقوف الخاطئ، و قطع المشاة من غير الأماكن المخصصة لها ، وتغيير المسرب بشكل مفاجئ.

و قال استشاري هندسة النقل والمرور المهندس محمد الوراوره،  إن الازدحام المروري يحدث عندما يكون عدد المركبات التي تسير على ذلك الطريق أكبر من القدرة الاستيعابية، ويكون على نوعين إما طارئة، والنوع الثاني هو الازدحام الدائم.

وأضاف أن عمان خلال الخمس سنوات القادمة ستشهد تشبعا في الطرق، ما يعني وجود ازدحام دائم في شوارع عمان.

استشاري التخطيط الحضري المهندس محمد الكلالدة،  طالب بوقف العمل بمخطط عمان الشمولي، مبينا أن نشأة عمان بدأت من وسط البلد ثم اتجهت بشكل شعاعي باتجاه الجبال إلى أن وصلت حدود المحافظات المحيطة بها.

وتابع أن مدينة عمان “كربجت”، ولن تستطيع السيارات السير في شوارعها خلال السنوات القادمة، مؤكدا ان الذين عملوا على سعة الشوارع لم يكن لديهم تصورا أن عمان ستكبر بهذا الشكل، مشيرا إلى أن الاستمرار بالتوسع بالمدينة بطريقة شعاعية، هي جريمة تخطيطية ارتكبتها الإدارات المتعاقبة على امانة عمان من غير أصحاب الاختصاص وعملوا على نظام الفزعة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى