fbpx

خطأ طبي بمستشفى السلط يضع مواطنا بين الحياة والموت

أخبار الأردن

يرقد الخمسيني، نمر أبو جلود، البالغ من العمر 52 عاما، في مستشفى السلط الحكومي، بين الحياة والموت، بسبب خطأ طبي بعد ساعات من إجراء عملية “فتاق” له، وفق ما يؤكد ابنه عيسى لصحيفة أخبار الأردن الإلكترونية.

وحول التفاصيل، قال عيسى، إن والده دخل إلى غرفة العمليات الخميس الماضي لإجراء العملية، وبعد خروجه منها بساعات، جاء أحد الممرضين بإعطائه إبرة مضاد حيوي، لكن الوالد أخبره بأن لديه تحسس منها وتشكل خطرا على حياته، وأخبره أيضا أن كان قبل شهرين تلقى هذه الإبرة في المستشفى ذاته وكادت أن تودي بحياته نتيجة المضاعفات الخطيرة التي ألحقتها به.

لكن الممرض وفق ما يؤكد عيسى، ارتأى إعطاء والده الإبرة، وقال إنه سيعمل اختبار للإبرة، لكن الاختبار يكون تحت الجلد وليس بالوريد كما فعل الممرض، ما أدى على الفور إلى توقف قلب والد عيسى وخروج “الزبد” من فمه، ودخوله بحالة صحية سيئة إلى غرفة العناية المركزة حتى الوقت الحالي، بعد تلقيه صدمات كهربائية.

وأشار عيسى إلى أن والده لم يكن يعاني من أي أمراض قبل دخوله المستشفى لإجراء العملية، مطالبا بفتح تحقيق مستقل بملابسات ما حدث معه، مشيرا كذلك إلى أن الممرض تغيب عن عمله منذ إعطاء الإبرة الخميس الماضي.

وحاولت “أخبار الأردن”، التواصل مع مسؤولين بالمستشفى، إلا أنه لم تتم الاستجابة.

يذكر أن ملف الأخطاء الطبية في المستشفيات، عاد بقوة إلى الواجهة في الفترة الأخيرة، بعدما أودى خطأ طبي بحياة الطفلة لين أبو حطب، في مستشفى البشير، بالإضافة إلى العديد من الحالات الأخرى المشابهة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى