fbpx

حالة غليان في الوحدات بعد مقال رئيس تحرير الدستور

"حسابات داعشية" تُثير أزمة كبيرة بين الدستور والوحدات

أخبار الأردن

شنت صحيفة الدستور عبر رئيس تحريرها مصطفى الريالات، هجوما لاذعا على من وصفتها بـ”حسابات وهمية داعشية” استهدفت الصحيفة، في إشارة إلى حسابات تعود لمشجعي نادي الوحدات انتقدت خطأ تحريريا أشارت فيه الصحيفة إلى وقوع مناوشات بين جمهوري ناديي الوحدات والسلط خلال المباراة التي جمعتهما الخميس الماضي في السلط، علما أن المباراة أقيمت بحضور جمهور السلط فقط تماشيا مع تعليمات الاتحاد الأردني.

وعلمت صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية أن إدارة نادي الوحدات كلّفت دائرة الشؤون القانونية بالسير في إجراءت رفع قضية على صحيفة الدستور ورئيس تحريرها على خلفية المقال.

وكتب الريالات اليوم الاثنين، “تصدر قبل أيام على الترند الأردني وسم #إعلام_مأجور_رؤيا_دستور نتيجة خطأ غير مقصود في قسم التحرير بالموقع الإلكتروني بخصوص الخبر الخاص بمباراة الوحدات الأخيرة التي جمعته مع نادي السلط عندما تمت الإشارة لوجود جماهيره في المباراة من غير قصد حيث تم التعامل معه بمهنية واحترافية من قبل إدارة التحرير في الصحيفة بيد أن الأمر لم يتوقف عند هذا القدر وصدرت “هاشتاقات” من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وتبين “وجود حسابات وهمية داعشية” استهدفت الصحيفة.

وزعم ريالات أنه من بين الحسابات التي استهدفت الصحيفة “إرهابي الفكر ومنها حسابات يستغلها تنظيم داعش الإرهابي لإيصال رسائله من خلال الترويج للمقويات الجنسية”.

من جهته، كتب المحلل الرياضي البارز هيثم الدراغمة، عبر صفحته في “فيسبوك”، أنه كان على جريدة الدستور أن تعتذر عمّا نشرته سابقا بخصوص جمهور الوحدات والذي لم يتواجد في مباراة فريقه مع شقيقه السلط.

وأضاف “كان من الشجاعة الاعتذار واعتبار انه خطأ غير مقصود ولكن بدلا عن ذلك ان تنشر ان هناك حسابات وهمية تهاجم الجريدة واعتبارها صفحات داعشية فهذا فيه إساءة أكبر لجمهور الوحدات والذي احتج على زج اسمه بخبر شغب وهو غير متواجد في المباراة ومن الممكن ان يتم تقبل خطأ خبر بعد التوضيح والاعتذار منه ولكن لا يمكن تقبل تبرير فيه إساءات أكبر وللأسف”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى