fbpx

اللجنة الملكية تجتمع لمناقشة مخرجاتها الرسمية غدا

أخبار الأردن

تعقد اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، اجتماعا يوم غد الأحد، لمناقشة وإقرار جميع مخرجاتها الرسمية، بما فيها مشاريع القوانين الجديدة المتعلقة بالانتخابات النيابية والأحزاب السياسية، وفق ما أكد عضو اللجنة، باتر وردم.

وقال وردم على في تغريدة عبر حسابه الشخصي على منصة “تويتر”، اليوم السبت، إن اجتماع غد هو لإقرار مخرجات اللجنة الملكية، نافيا إلغاء أي مقعد للشركس والشيشان في قانون الانتخاب كما يتم تداوله حاليا نتيجة سوء فهم، على حد قوله.

وأضاف، أنه تم تخصيص أحد المقاعد الثلاثة للقائمة الحزبية الوطنية التي تضم ٤١ مقعدا من كافة المحافظات والكوتات بنسب متساوية.

وصدرت الإرادة الملكية السامية، في العاشر من شهر حزيران (يونيو) الماضي، بتشكيل اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية من 92 عضوًا، برئاسة رئيس الوزراء الأسبق، العين، سمير الرفاعي، فيما قُبلت استقالة الكاتب والمحلل السياسي، مدير مركز القدس للدراسات السياسية، عريب الرنتاوي، من عضوية اللجنة في السادس والعشرين من حزيران الماضي، على خلفية مقال نشره حول معركة الكرامة وأثار جدلًا بين الأوساط السياسية.

كما قُبلت استقالة الدكتورة وفاء الخضراء، من عضوية اللجنة، في الثالث والعشرين من تموز (يوليو) الماضي، على خلفية منشور لها على “الفيسبوك”، يتعلق بشعيرة ذبح الأضاحي في عيد الأضحى المبارك، وأثار ردود فعل شعبية واسعة طالبت بإقالتها.

كما قُبلت استقالة الدكتور حسن البراري في السادس عشر من آب (أغسطس) الماضي، بعد أن تقدم بها؛ لقناعته بأن مقترحات لجنة الانتخاب ستُعيد إنتاج الوضع القائم الذي “لا يصلح للأردن في مطلع المئوية الثانية”.

وشرعت اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بأعمالها منذ شهر حزيران (يونيو) الماضي تنفيذًا للرسالة الملكية السامية، على أن ترفع اللجنة توصياتها قبل مطلع شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بحسب ما أكد الرفاعي.

ووجه جلالة الملك اللجنة، إلى وضع مشروع قانون جديد للانتخاب، ومشروع قانون جديد للأحزاب السياسية، والنظر بالتعديلات الدستورية المتصلة حكمًا بالقانونين وآليات العمل النيابي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى