fbpx

خطأ طبي جديد في “البشير” قد يُنهي طفولة “جوري” – تفاصيل

أخبار الأردن

وقع خطأ طبي جديد في مستشفى البشير الحكومي، قد يُنهي طفولة “جوري” ببتر قدمها، وذلك بعد سلسلةٍ متواصلة من الأخطاء الطبية المتتالية التي أودت بحياة طفلتين مؤخرًا، وأخريات في السابق.

وقال ذوو الطفلة جوري التي وقعت ضحية أخطاء طبية في مستشفى البشير الحكومي، إنها تعرضت لحادثة سقوط من الدراجة بتاريخ ١٥ أيلول (سبتمبر) الحالي، نُقلت على إثرها إلى مستشفى البشير.

وأضاف ذوو الطفلة، أن الأطباء اكتفوا حينها بتنظيف الجرح وإيقاف نزيف الدم، ثم لف القدم بالجبيرة دون معالجة الجرح، ولكن بعد مرور يومين ومع ازدياد آلام الطفلة، تبيّن أن قدمها أُصيبت بالعفن، وذلك أثناء الكشف عن قدمها عند طبيب خاص.

وأشار ذوو الطفلة إلى أنها معرضة لبتر القدم بسبب خطأ المعالجة وإصابتها بالتعفن.

وقبل أيام، أثارت حادثة وفاة الطفلة، لين أبو حطب (5 أعوام)، في مستشفى البشير الحكومي، حزنا وغضبا واسعين في أوساط متداولي الحادثة على منصات التواصل الاجتماعي، مع مطالبات بالتحقيق الحيادي فيها، بعد أن توفيت إثر انفجار الزائدة داخل جسدها، الأمر الذي أدى لحدوث تسمم في الدم ووفاتها.

وشكّل وزير الصحة، الدكتور فراس الهواري، لجنة تحقيق حيادية بالحادثة تتكون من أطباء جراحة في الجامعة الهاشمية، فيما أوصى الفريق بإحالة الملف للنائب العام.

وبعد وفاة الطفلة، لين أبو حطب، نتيجة انفجار الزائدة الدودية، في مستشفى البشير وتشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة، أقدم مستشفى الأميرة رحمة في مدينة إربد أيضا على تشكيل لجنة تحقيق مشابهة، للتحقيق في وفاة الطفلة “غنى” ذات الخمس سنوات، إثر انفجار الزائدة الدودية أيضا في جسدها.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى