fbpx

العاملون على تطبيقات النقل.. تعثر 3 آلاف وخشية من ازدياد العدد

أخبار الأردن

يواجه 3 آلاف عامل في قطاع تطبيقات النقل الذكية، شبح السجن جراء تعثرهم ماليا، فيما يخشى 10 آلاف آخرين، التعثر، فيما من المرتقب أن يبحث نواب مع الحكومة ممثلة بوزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري، آلية عمل شركات النقل الذكية في الأردن، للوقوف على مشاكل العاملين.

ومن المرتقب أن يبحث النواب مع الحكومة إعادة النظر بالشروط المبرمة داخل هذه الاتفاقيات، وربطها بارتفاع أسعار المشتقات النفطية، بالإضافة إلى التأكد من التزام المؤسسات بالتعرفة المحددة من الهيئة لدى ترخيص هذه الشركات.

كما سيبحثون ايصال مشاكل موظفي شركات النقل الذكية، منها مشاكل التصريح والتعرفة والبلوك على السائقينـ وسيتم مناقشة آلية ايقاف السائقين من قبل الشركات عبر “البلوك”، وتعديله بأن يصبح من قبل وزارة النقل أو هيئة تنظيم النقل البري.

وستشهد الأيام القادمة اجتماعات عدة للجنة النقل بما يخص السائقين والشركات في النقل الذكي، ووضع اليد على عدة بنود للتساؤل عن مدى الرقابة على هذه الشركات، وتعهد بالمطالبة بإعفاء مركبات هذه التطبيقات من التراخيص على غرار منظومة النقل العام، وستطالب اللجنة ضبط الشركات غير المرخصة التي تسهم في عدم تنظيم هذا القطاع.

ومن المرجح عقد اجتماع نيابي مع السائقين الأسبوع المقبل، يليه اجتماع مع الوزير وهيئة تنظيم قطاع النقل العام.

وكانت نسب اقتطاع الشركات خلال بداية عمل تطبيقات النقل الذكية نحو 25%، فيما سيتم إعادة النظر بالرسوم المستحقة إلى الشركات، وربطها بأداء السائقين لتحسين الخدمة ودعم العاملين.  

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى