fbpx

مسؤول يكشف موقف الأردن من الأسرى حال دخولهم المملكة

أخبار الأردن

أكد مسؤول أمني أردني، أنه في حال اجتاز الأسرى الستة الهاربون من سجن “جلبوع”- جميعهم أو بعضهم- الحدود الأردنية، فإن الأردن سيتعامل مع الحادثة كما ينص القانون الأردني حول المطلوبين الملاحقين، بالرغم من عدم توقيع اتفاقية رسمية بين البلدين لتسليم المطلوبين.

ونقلا عن صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، فإن الأسرى الذين حرروا أنفسهم من سجن “جلبوع”، لم يجتازوا الحدود بين الأردن وفلسطين المحتلة، حتى اليوم الجمعة.

وذكر المسؤول الأردني، أن الأردن قد يقوم بتسليم الأسرى الفلسطينيين الهاربين “لإسرائيل” في حال اجتازوا الحدود إلى الأردن، وذلك رغم عدم وجود اتفاقية رسمية لتسليم المطلوب بين البلدين.

وأضاف المسؤول، أنه لا توجد معلومات حتى الآن حول اجتياز الأسرى أو عدد منهم الحدود الأردنية، لافتا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي طلب من الأردن المساعدة في العثور على الأسرى الهاربين في حال اجتازوا الحدود.

وقال المسؤول الأردني، إنه ورغم الحساسية في هذه القضية، إلا أن الأردن لن يكون ملجأً لأشخاص هربوا من السجن مهما كانوا ومهما كانت ظروف هربهم.

وأضاف، أن القانون الأردني واضح في هذه القضية، مؤكدا أنه في حال عثر على أحد الأسرى في الأردن فإنه سيجري عرضه على المحاكم الأردنية لتصدر قراراً بذلك، سواء بتسليمه “لإسرائيل” أو لدولة ثالثة.

وتابع المسؤول، أن دولة الأردن تقوم بعمليات تحقيق لمعرفة ما إذا كان الأسرى الهاربين أو بعضهم اجتازوا الحدود الأردنية.

وأشار المسؤول الأردني إلى أن الأجهزة الأمنية الأردنية متأكدة من أن الأسرى لم يجتازوا الحدود؛ لأنهم لن يتلقوا مساعدة من المواطنين الأردنيين، مبررا ذلك بأن الأردنيين يعرفون مدى خطورة هذا الشيء في القانون الأردني.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى