fbpx

استشهاد الطبيب الجولاني برصاص الاحتلال

أخبار الأردن

استشهد الطبيب المقدسي، حازم الجولاني، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن لأحد الجنود الإسرائيليين، بحسب ما أعلن مستشفى “هداسا” الإسرائيلي.

وزعمت قوات الاحتلال، أنّ الشاب حاول طعن أحد أفراد شرطة الاحتلال المتواجدين حول المسجد الأقصى المبارك، إلا أن بيانًا لاحقًا للشرطة الإسرائيلية، قال، إن الشرطي أصيب بجراح طفيفة جراء شظية من إطلاق النار وليس الطعن.

كما أوضحت قناة “كان” العبرية، أن منفذ عملية الطعن في باب المجلس (أحد أبواب المسجد الأقصى) من سكان شرقي القدس، ويبلغ من العمر 50 عاما، كما أنه أُصيب بالرصاص وحالته العامة متوسطة.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب الطبيب الجولاني، قرب باب المجلس، ومنعوا المواطنين من الاقتراب منه، كما أجبروهم على مغادرة المكان.

من جانبها، ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان مقتضب، أنه جرى نقل الطبيب الجولاني إلى مستشفى “هداسا عين كارم”، حيث أعلن الأطباء عن استشهاده متأثرا بإصابته.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى