fbpx

الأسباب الرئيسية للشيب المبكر.. وكيف نتجنبه؟

أخبار الأردن

في مرحلة ما، يظهر الشيب في رأس كل شخص. ولكن إذا حدث ذلك في سن الثلاثين، فقد يكون علامة على وجود مشاكل صحية.

حقيقة ظهور المزيد من الشيب على الرأس على مدار الحياة هي عملية طبيعية تمامًا. صبغة الميلانين هي المسؤولة عن لون شعرنا. عندما يفتقر الجسم إلى حمض التيروزين الأميني، يتوقف إنتاج الصبغة تدريجياً.

ينتج عن هذا شيب شعرنا. في البداية، يتغير لون بعض الشعر فقط، ويصبح رمادي أو أبيض.

يشعر بعض الناس بالصدمة عندما يقفون أمام المرآة في الصباح ويكتشفون بدايات الشيب، السؤال الذي يطرح نفسه: ما الذي يمكن فعله في هذه الحالة لمنع المزيد من الشيب واستعادة اللون الأسون البراق.

الجينات مسؤولة عن الشعر الرمادي
في معظم الحالات، تكون الجينات مسؤولة عن الظهور المبكر للشعر الرمادي. كما تعلم، ليس هناك الكثير مما يمكنك فعله حيال ذلك. لكن هناك أمل. نظرًا لوجود العديد من الأسباب المحتملة الأخرى لشيب الشعر في سن الثلاثين على رأسها:

القلق المزمن
النظام الغذائي غير الصحي
شرب الكحوليات والنيكوتين
الدواء
الصدمات النفسية

كيف نتفادى الشيب في سن الثلاثين؟

إذا كان الشعر الرمادي وراثيًا، فليس هناك الكثير مما يمكن فعله حيال ذلك. ومع ذلك، إذا أدى اتباع نظام غذائي غير صحي أو تجربة مؤلمة إلى ظهور الشعر الرمادي في سن الثلاثين، فيمكن عكس العملية إذا لزم الأمر.

ومع ذلك، فإن المبدأ الفعّال هو: الوقاية هي أفضل علاج لشيب الشعر المبكر. لذلك، يجدر الانتباه إلى الأشياء التالية:

تجنب الإجهاد المفرط
نظام غذائي صحي ومتوازن مع الكثير من الفواكه والخضروات
تجنب تناول الكحوليات والنيكوتين

لقد أظهرت العديد من الدراسات الطبية بالفعل أن تجنب الإجهاد، على وجه الخصوص، له تأثير إيجابي على لون الشعر. لأن الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين يجب أن تتراجع في حالة الإجهاد المفرط.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى