fbpx

“الصحة العالمية” توصي بإيقاف الجرعة الثالثة من لقاح كورونا

أخبار الأردن

دعت منظمة الصحة العالمية، إلى وقف إعطاء الجرعة الثالثة المعزّزة من اللقاحات الواقية من فيروس كورونا المستجد حتى نهاية العام الحالي- على الأقل-، بحسب ما صرح رئيس المنظمة، تيدروس أدهانون غيبريسوس، خلال إيجاز إعلامي حول الجائحة، أمس الأربعاء.

وفي الرابع من آب (أغسطس) الماضي، دعت هيئة الصحة العالمية إلى وقف إعطاء جرعات معززة من لقاحات Covid-19 حتى شهر أيلول (سبتمبر) الحالي- على الأقل-.

وقال غبريسوس حينها، إن هذه الخطوة ستضمن التطعيم لما لا يقل عن 10٪ من السكان في كل بلد.

وأضاف في الإيجاز الصحفي أمس، أنه لم يطرأ تغير يذكر في الوضع العالمي منذ ذلك الحين؛ “لذا فإنني أطالب اليوم بتمديد الوقف حتى نهاية العام على الأقل، لتمكين كل دولة من تطعيم 40٪ على الأقل من سكانها”.

وأقر غبريسوس بأن الجرعة الثالثة لقاح كورونا قد تكون ضرورية لمجموعات الأشخاص الأكثر عرضة للخطر؛ لوجود دليل على انخفاض المناعة ضد الأمراض الشديدة والوفاة، “لكن في الوقت الحالي، لا نريد أن نرى استخدامًا واسعًا للمعززات للأشخاص الأصحاء الذين تم تطعيمهم بالكامل”.

وقال، إن البلدان الفقيرة “ليست الأولوية الثانية أو الثالثة”، وأن الفئات المعرضة للخطر في هذه البلدان لها الحق نفسه في الحماية مثل تلك الموجودة في الدول الغنية.

وأكد غبريسوس، أنه “لن أبقى صامتا عندما تعتقد الشركات والدول التي تتحكم في الإمداد العالمي من اللقاحات أن فقراء العالم يجب أن يكونوا راضين عن بقايا الطعام”.

وتمر عدة دول حاليًا بمراحل مختلفة من صياغة سياستها لجرعة ثالثة من لقاحات فيروس كورونا.

وفي تموز (يوليو) الماضي، بدأت “إسرائيل” بتقديم جرعات منشطة لمن هم فوق سن الستين، وحاليًا، يسمح بجرعات معززة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا، وفقًا لـ”رويترز”.

وحتى الآن، تلقى 2.6 مليون شخص من إجمالي عدد سكان “إسرائيل” البالغ 9.3 مليون شخص 3 جرعات من لقاح “فايزر”.

ونقلا عن وكالة “أسوشيتد برس”، فإن مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة أوصوا الشهر الماضي بضرورة حصول جميع مواطنيها على جرعات معززة لتعزيز حمايتهم من الفيروس.

بدوره، قال غبريسوس، الأربعاء، إنه كان هناك الكثير من الحديث عن المساواة في اللقاحات، ولكن القليل جدًا من الإجراءات، مشيرا إلى أن الدول الغنية وعدت بالتبرع بأكثر من مليار جرعة لقاح، لكن أقل من 15٪ من تلك الجرعات وصلت.

ولفت إلى أن مصنعي اللقاحات وعدوا أيضًا بإعطاء الأولوية لمبادرة COVAX والبلدان منخفضة الدخل، مضيفا “لا نريد المزيد من الوعود”، “نريد اللقاحات فقط”.

يُذكر أن COVAX هي مبادرة من منظمة الصحة العالمية وائتلاف التأهب للأوبئة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين بهدف ضمان العدالة في توزيع لقاح Covid-19.

ودعا غبريسوس الاقتصادات الـ20 الرائدة في العالم، إلى الوفاء بتعهدات تقاسم الجرعة بحلول نهاية الشهر الحالي على أبعد تقدير.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى