fbpx

الاستماع لشهادة خبيرين بقضية “مستشفى السلط”

أخبار الأردن

استمعت محكمة صلح جزاء عمان، اليوم الخميس، لشهادة خبيرين بقضية نفاد الأكسجين في مستشفى الحسين الحكومي بمدينة السلط (مستشفى السلط الجديد)، إذ يعمل الخبيران في مستشفى الجامعة الأردنية، أحدهما بمجال الغازات الطبية، والآخر بالميكانيك.

واستمرت المحكمة بالاستماع لشهادة الخبيرين لنحو 7 ساعات اليوم، واللذين أجابا عن أسئلة المحكمة ووكلاء الدفاع والمدعي العام، وبذلك تكون المحكمة قد انتهت من الاستماع لشهادة 12 خبيرا بالقضية.

وعقدت المحكمة، اليوم، جلستها العلنية رقم 29، برئاسة القاضي، عدي الفريحات، استمعت خلالها لشهادة خبيرين يعملان في مستشفى الجامعة الأردنية، أحدهما بمجال الغازات الطبية، والآخر بالميكانيك.

وبقيت شهادة خبيرين من المتوقع أن تستمع لهما المحكمة في جلسة ستعقدها بداية الأسبوع المقبل، في الجلسة العلنية رقم 30، ليصبح بذلك عدد الخبراء الذين استمعت لهم في القضية 14 خبيرا.

وتختتم المحكمة في جلستها المقبلة الاستماع لشهود النيابة العامة الذين بلغ عددهم 66 شاهدا.

وأضافت المحكمة حالة وفاة جديدة لملف القضية التي بدأ النظر فيها بداية شهر نيسان (أبريل) من العام الحالي.

وبلغ عدد الوفيات في الحادثة 10 مواطنين أردنيين، وأسندت تهمة التسبب بالوفاة مكرر 10 مرات لـ13 شخصا جرى توقيفهم بداية أحداث القضية مدة شهر كامل، وأخلت المحكمة سبيلهم بعد انتهاء المدة القانونية للتوقيف.

وكانت مادة الأكسجين قد نفدت من الخزانات التابعة لمستشفى الحسين الحكومي بمدينة السلط، منتصف شهر آذار (مارس) الماضي، ما تسبب بوفاة 10 أردنيين، فيما تحركت النيابة العامة للتحقيق في القضية وأوقفت على إثرها 13 شخصا من بينهم مسؤولون في وزارة الصحة، كما تقدّم على إثرها وزير الصحة السابق، الدكتور نذير عبيدات، باستقالته من منصبه.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى