fbpx

الحكومة تتحجج بكورونا والأموال في تأخير مشروع النقل

أخبار الأردن

استجابت الحكومة مؤخراً لمطالب المواطنين بمزيد من الدعم لمشروع النقل الحضري، تم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع في مدن معينة ولكن تأخرت بسبب العقبات المالية ووباء كورونا.

وقال وزير النقل وجيه عزايزة إن “الظروف المالية الصعبة التي أخرت إطلاق المشروع في طور الإنهاء، وسنبدأ العمل في هذا المشروع قريباً. إنه مشروع واعد ذو اهمية قصوى”.

وتابع الوزير: “نظام النقل الذكي هو جزء من مشروع النقل الحضري بأكمله، وهو مشروع يهدف إلى حل أزمة الازدحام المروري في جميع أنحاء المملكة من خلال حافلات كهربائية جديدة”.

وقالت عبلة وشاح، المتحدثة الرسمية باسم هيئة تنظيم النقل البري: “هذا المشروع ضخم ومهم يجب أن نفخر به جميعًا”. وأضافت وشاح أن “هذا المشروع يهدف إلى حل مشكلة المرور وبالتالي تطوير مدينة اربد على سبيل المثال بطريقة حديثة تجذب السياح إلى المدينة”.

وقال قبلان الشريف، رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى، في وقت سابق، إن “المشروع لا يزال في مرحلته الأولى ولا يزال يحتاج إلى بعض الوقت ليكون جاهزا”.

وأضاف الشريف: “الخطة هي خطوة واعدة لمدينتي إربد والزرقاء والأردن عمومًا، حيث ستساعد بشكل كبير في تقليل الاختناقات المرورية وتطوير المدن. ما يميز هذا المشروع أنه حديث ويواكب التطورات الجديدة”.

يسعى مشروع النقل الذكي إلى تقليل استهلاك البنزين والديزل. سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من نظام النقل الذكي في أربع محافظات محددة. وسيتم بعد ذلك توزيعها على باقي المحافظات لتحسين جودة خدمات النقل العام في جميع أنحاء المملكة.

بالإضافة إلى نظام النقل الذكي، ستكون المدفوعات إلكترونية أيضًا ويتم تحصيلها من خلال البطاقات المدفوعة مسبقًا. وستعمل الحافلات في جداول زمنية محددة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى