fbpx

هكذا سيتعامل الأردن مع “الأسرى الـ 6” حال دخلوا المملكة

أخبار الأردن

بعدما تمكن 6 من الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال، من الفرار من سجن جلبوع فجر اليوم الاثنين،  يتردد سؤال ماذا لو تمكن هؤلاء الأسرى من الوصول إلى الأردن.

هذا السؤال يقدم عليه الإجابة، المحامي هاني زاهدة، الذي أكد أن  الدستور الأردني يمنع إعادة تسليمهم لدولة الاحتلال سندا للمادة21 منه و التي تنص على ما يلي:

–  لا يسلم اللاجئون السياسيون بسبب مبادئهم السياسية او دفاعهم عن الحرية.

 – تحدد الاتفاقات الدولية والقوانين اصول تسليم المجرمين العاديين.

ويضيف زاهدة بتحليله لهذا النص الدستوري، أن الأسرى الفلسطينيين إذا وصلوا إلى الأردن فإنهم سيتمتعون بصفة اللاجئ السياسي كصفة أصيلة بسبب حقهم المشروع بالمقاومة والدفاع عن الحرية، ولا يجوز تسليمهم دستوريا.

 ويتابع: لا توجد اتفاقية ثنائية بين المملكة ودولة الاحتلال الإسرائيلي في مجال تسليم المجرمين، مؤكدا أن اجتهاد محكمة التمييز وسائر المحاكم الأردنية قد جرى بلا تردد، على ان طلبات تسليم المجرمين المرسلة الى السلطات المختصة في المملكة من دولة اجنبية، لا تكون مقبولة، ما لم تكن نتيجة معاهدة او اتفاق معقود ونافذ بشأن تسليم المجرمين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى