fbpx

الزراعة العضوية.. طريق الأردن لتلبية المعايير الدولية

أخبار الأردن


تتقدم الزراعة العضوية في نظام الزراعة التقليدية في الأردن حيث يتم تشجيع الكثيرين على تبني أساليب زراعة صديقة للبيئة.

تنتج الزراعة العضوية منتجات عالية الجودة تلبي المعايير الدولية ولها تأثير إيجابي على صحة الإنسان والبيئة، وفقًا لموقع جمعية الزراعة العضوية الأردنية.

وقالت تمام الخوالدة، اختصاصية زراعة العضوية في وزارة الزراعة، “إن ما مجموعه 15 ألف متر مربع من الأراضي المزروعة عضويًا في الأردن”.

وتشارك وزارة الزراعة في مشروع “تعزيز النظام البيئي العضوي عبر الحدود من خلال تعزيز التحالفات الغذائية الزراعية”، الذي يرعاه الاتحاد الأوروبي، وفقًا لموقع الوزارة على الإنترنت، ويهدف المشروع إلى تطوير القطاع العضوي بأكمله.

وسيساهم هذا المشروع في الحفاظ على التربة والاستدامة البيئية. وقالت وزارة الزراعة إن ذلك سيساعد أيضًا في خلق فرص عمل جديدة، وبالتالي من المرجح أن يتحسن دخل المزارعين العضويين.

وذكر موقع الوزارة على الإنترنت أنه سيتم إنشاء الشبكة العضوية العابرة للحدود من أجل التعاون والحوار ونقل المعرفة بين أصحاب المصلحة في القطاعات العضوية في لبنان وإيطاليا وتونس واليونان وإسبانيا والأردن.

وقال أمجد سرابي، الذي يقوم بتصدير الخضروات العضوية،: “أصبح الأردنيون الآن أكثر وعيًا بفوائد الزراعة العضوية، حيث أن استهلاك المنتجات العضوية مفيد لكل من جسم الإنسان والبيئة”.

وأضاف سرابي أن المنتجات العضوية، على الرغم من أنها غالبًا ما تكون أكثر تكلفة من المنتجات غير العضوية، فهي مفيدة للبيئة ورفاهية الفرد.

وقال سرابي: “هناك طريقة أخرى لاستهلاك المنتجات العضوية وهي زراعة حديقتك الخاصة”.

وقالت كريمة يحيى، ناشطة بيئية، إن الزراعة العضوية يمكن أن تساعد أيضًا في الحفاظ على البيئة لأنها تقلل من كمية هدر الطعام.

وأضافت: “يمكن استخدام جميع قشور وبذور الفاكهة والخضروات تقريبًا، بالإضافة إلى فضلات الحيوانات، كأسمدة طبيعية بدلاً من الأسمدة الاصطناعية والمبيدات”.

وقال عبد الله الداود، الذي يزرع حديقته العضوية الخاصة، إنه وفر المال منذ أن بدأ حديقة منزله.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى