fbpx

صحفيون وإعلاميون يدعون لإسقاط أبو الراغب وحكومة الخصاونة

أخبار الأردن

نفذ العشرات من الصحفيين والإعلاميين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين في عمّان، للتنديد بالتضييق الحكومي على الحريات الصحفية والإعلامية.

وقال متحدثون إن حكومة بشر الخصاونة مارست عدة أساليب لخنق الإعلام وتتجه إلى إغلاق الإعلام المستقل والإبقاء على المؤسسات الإعلامية التابعة لها.

واعتبروا أن أنظمة هيئة الإعلام المرئي والمسموع المقترحة ما هي إلا جزء من ممارسات حكومية بدأت منذ سنوات للقضاء على المواقع الإلكترونية والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعوا إلى إسقاط مدير هيئة الإعلام طارق أبو الراغب، وحكومة الخصاونة، والاستمرار في الحراك لحين التراجع عن التعديلات المقترحة.

وقال عضو لجنة متابعة تنسيقية للمواقع الإلكترونية، باسل العكور، إن هذه الوقفة مقررة لإعلان موقف الصحفيين الرافض لأنظمة الإعلام.

وأضاف العكور، أن قانون هيئة الإعلام الجديد مرتبط ببقاء المؤسسات الصحفية وحفاظها على ميزتها على بث التسجيلات الصوتية ومقاطع الفيديو، إضافة إلى أن القانون يشكل استهدافا للقضاء على الإعلام الإلكتروني وللحد من حريات الإعلام.

وبين، أنه إضافة للوقفة الاحتجاجية، سيتم إطلاق عاصفة إلكترونية في تمام الساعة 8 مساء “للتعبير عن موقفنا ومناهضتنا للقانون”.

وأكد العكور، أنه سيكون هناك فعالية أخرى يوم الأربعاء المقبل، في محيط دوار محمود الكايد في شارع الصحافة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى