fbpx

انفجارات قوية تهز منازل المواطنين في إربد

أخبار الأردن

لم تنم مدينة إربد والمناطق الحدودية في لواء الرمثا (الطره والشجرة وعمراوة والذنيبة) ليلة أمس حتى ساعات الصباح نتيجة أصوات انفجارات قوية مصدرها الجانب السوري.

وهزت أصوات الانفجارات منازل المواطنين، ولم يتمكنوا من النوم من شدة الانفجارات والقصف، إلى جانب خوفهم من سقوط قذائف على منازلهم كما حدث في السنوات الماضية.

وفي التفاصيل، فقد كثفت قوات النظام السوري مدعومة بميليشيات إيرانية من قصفها لمدينة درعا ليلة أمس، وما تزال مستمرة حتى اليوم، بصواريخ أرض أرض من نوع “فيل”، ليتم تسجيل أكثر من 40 صاروخ في محاولة منها لاقتحام أحياء درعا البلد المحاصرة منذ أكثر من شهرين والتي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.

وتعد درعا محافظة حدودية مع الأردن، الأمر الذي يثير قلق الأردن من اقتراب الميليشيات الإيرانية من الحدود.

وصعّدت قوات النظام السوري، من هجماتها على حي درعا البلد جنوبي غربي سوريا، في محاولة للسيطرة على وسط المدينة، بحسب مصادر محلية.
ومنذ 29 تموز / يوليو، شن نظام بشار الأسد والميليشيات المدعومة من إيران عملية برية في الحي ما أدى إلى اشتباكات انتشرت في أنحاء الريف.
وتعرضت درعا البلد لحصار من قبل قوات النظام في 25 حزيران / يونيو، بعد أن قاوم السكان، بمن فيهم أعضاء سابقون في المعارضة السورية، أمرًا بتسليم أسلحتهم الخفيفة والسماح لقوات النظام والميلشيات الإيرانية بتفتيش المنازل في المنطقة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى