fbpx

عطوة أمنية على إثر مقتل الشاب نزار قازان (فيديو)

أخبار الأردن

وافقت عائلة قازان على العطوة التي تقدمت بها الأجهزة الأمنية، اليوم السبت، ومدتها 3 أيام، على إثر مقتل الدكتور الصيدلي، نزار وليد قازان، من بلدة الصريح التابعة لمحافظة إربد، متأثرا بإصابته بـ5 رصاصات من مجهولين، الخميس الماضي.

وكانت مديرية الأمن العام، قد أكدت أمس الجمعة، إلقاء القبض على المشتبه به بإطلاق عيارات نارية على مواطن أثناء سيره بمركبته الخميس، في منطقة اليادودة بالعاصمة عمان، ما تسبب بوفاته متأثرا بالإصابة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، العقيد عامر السرطاوي، إنه ورد بلاغ الخميس لمديرية شرطة جنوب عمان، بتعرض مواطن للإصابة بعيارات نارية أثناء مسيره بمركبته من قبل شخص مجهول كان يستقل مركبةً أخرى، وأُسعف للمستشفى وكان بحالة سيئة، وفي صباح الجمعة فارق الحياة متأثراً بإصابته.

وأكد السرطاوي، أنه ومنذ لحظة التبليغ عن الحادثة، تولى فريق تحقيق خاص من البحث الجنائي ومديرية الشرطة التحقيق في القضية، إذ عمل الفريق على جمع المعلومات من مسرح الجريمة ومن المسار الذي اتبعته الضحية، ليقود ذلك للاشتباه بأحد الأشخاص، والذي أُلقي القبض عليه وبوشر التحقيق معه.

وأشار إلى أنه تم ضبط سلاح ناري بحوزة المشتبه به، وجرى إرساله إلى المختبر الجنائي لمضاهاته والطلقات التي أصابت الضحية، حيث ورد التقرير الفني بتطابق الطلقات مع السلا، مبينا أنه ما زال التحقيق جارياً.

وكان مصدر أمني في مديرية شرطة جنوب عمان، أكد الخميس، أن مركبة “دون لوحات” تواجد فيها أكثر من شخص، طاردت مركبة شاب آخر في منطقة اليادودة – لواء القويسمة.

وأضاف المصدر، أنه وبعد محاولة صدام متعمد من قبل المركبة التي لا تحمل لوحات، قام من فيها بإطلاق سلسلة من العيارات النارية تجاه مركبة الشاب، ما أدى إلى إصابته بـ5 عيارات نارية في منطقتي الرأس والصدر، وتم إسعافه على إثر ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج، وكانت حالته بالغة الخطورة.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، فإن الشاب الذي تم الاعتداء عليه وإصابته من مدينة إربد، ويعمل بإحدى مصانع الدواء في عمان.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى