fbpx

الأردن يشيد بسياسة الحكومة العراقية في الحوار والتهدئة

أخبار الأردن

أشاد رئيس مجلس النواب، عبد المنعم العودات، بالخطوات التي تقوم بها الحكومة العراقية باتجاه انتهاج سياسة الحوار والتهدئة؛ لضمان استقرار المنطقة، مؤكدا تثمين الأردن لدور العراق في مجال محاربة الإرهاب الذي يهدد أمن المنطقة بأسرها.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، في دار رئاسة الوزراء، بالعاصمة العراقية بغداد، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس النواب، أحمد الصفدي، والسفير الأردني في بغداد، منتصر العقلة.

ونقل العودات تحيات جلالة الملك، عبد الله الثاني، إلى الكاظمي، وتأكيد جلالته حرص المملكة على ترجمة نتائج القمم الثلاثية الأردنية المصرية العراقية ومؤتمر بغداد للشراكة والتعاون، بشكلٍ ينعكس على مصالح شعوب البلدان الشقيقة الثلاثة، مباركًا نجاح هذا المؤتمر الذي احتضنه العراق مؤخرًا.

وأكد، أن التوازن والتعافي الذي يشهده العراق، أمران يستحقان الدعم والإسناد، مبينا حرص الأردن على بناء أفضل العلاقات مع العراق، وأن الأردن يرى في أمن العراق ركيزة أساسية لأمن المنطقة برمتها.

وشدد العودات على أهمية استفادة العراق من تجارب المرحلة السابقة، التي برهنت أن تعافيه بات مرهونًا بتوحد أطيافه المختلفة نحو هدف جامع عنوانه أمن واستقرار العراق ووحدة شعبه وأراضيه وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

من جهته، أكد الكاظمي عمق العلاقات الثنائية بين العراق والأردن، التي وصلت مؤخرًا إلى مستوى عالٍ من التعاون، مشيدًا بدور جلالة الملك، عبد الله الثاني، في تنمية هذه العلاقات، وقد تجلّى ذلك في حضوره الفاعل في القمم الثلاثية، وفي مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

وقال، إن توطيد العلاقات بين بغداد وعمان، ينعكس إيجابًا على استقرار المنطقة، فضلًا عن تحقيق الشراكات الاستراتيجية والاقتصادية، داعيًا البرلمانيين في كلا البلدين، إلى العمل؛ من أجل تسهيل عملية التكامل الثنائي والإقليمي، التي شرعت بها الحكومتان العراقية والأردنية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى