fbpx

صحفي أردني “يشكك “بقراءة الخصاونة لأمر الدفاع 34!

أخبار الأردن

ذهب الزميل الصحفي علي سعادة، إلى التشكيك بـ أن يكون رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، قد قرأ أو أطلع  على أمر الدفاع رقم 34، الذي أصدره أمس الخميس.

وأضاف سعادة في منشوره : “لم أعثر على أي نص لدى أي جهة دولية، لها علاقة بالصحة أو بالتعليم أو بالطفولة أو بحقوق الإنسان يفرض على طلبة المدارس والأطفال أخذ المطعوم أو أجراء فحص سلبي حتى يشاركوا في أنشطة المدرسة أو المديريات أو الوزارة. هذه الأنشطة التي هي جزء من العملية التعليمية المتكاملة!!”.

واستغرب سعادة منع الطالب الذي يخالط رفاقه طيلة اليوم من لعب الرياضة ودخول المكتبة خشية نقل العدوى، مضيفا أن الحكومة طلبت من الطالب/ الطفل تطبيق سند ولم تطلبه من الأندية الليلية والراقصات مثلا!!!

وتاليا منشور سعادة:

 أمر الدفاع الأخير رقم (34) الذي يمنع مشاركة طلبة المدارس الذين تزيد أعمارهم عن 12 سنة من ممارسة الأنشطة المدرسية اللامنهجية، إلا إذا كان مسموحا له بذلك وفقا لتطبيق سند… غريب جدا وغير مفهوم وأشك أن رئيس الحكومة قرأ نصه قبل إصداره أو ناقشه مع مختصين، فهو يعني أن أي طالب من الصف السابع وفوق سيمنع من المشاركة بفريق المدرسة بكرة القدم أو في فرقة المدرسة للموسيقى والأناشيد أو أوائل المطالعين أو مسابقة التلاوة وحفظ القرآن الكريم وغيرها إلا إذا كان قد تلقى المطعوم او لديه فحص كورونا سلبي.

لم أعثر على أي نص لدى أي جهة دولية، لها علاقة بالصحة أو بالتعليم أو بالطفولة أو بحقوق الإنسان يفرض على طلبة المدارس والأطفال أخذ المطعوم أو أجراء فحص سلبي حتى يشاركوا في أنشطة المدرسة أو المديريات أو الوزارة. هذه الأنشطة التي هي جزء من العملية التعليمية المتكاملة!!

هل من المعقول منع الطالب الذي يخالط رفاقه طيلة اليوم من لعب الرياضة ودخول المكتبة خشية نقل العدوى!!!!.

ثم ما هي  حكاية “سند أخضر” هذه ولماذا تمنحه الحكومة صفة القانون والإلزام إلى هذه الدرجة، هل هو نص “مقدس” سري لم نكن نعرف عنه من قبل، ما هي الحكاية بالضبط، هل سيواجه مصير  تطبيق “أمان”؟!!!

أمر الدفاع الأخير ثغرة رسمية لم يفت الوقت على تعديلها وردمها بأمر دفاع جديد رقم (35).

الحكومة طلبت من الطالب/ الطفل تطبيق سند ولم تطلبه من الأندية الليلية والراقصات مثلا!!!

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى