fbpx

“تيك توك” يكرم خابي لام.. لهذا السبب

أخبار الأردن

احتفلت شبكة التواصل الاجتماعي “تيك توك” بالمدون “خابي لام” صاحب المحتوى الساخر، وذلك بعد وصول عدد متابعيه إلى 100 مليون في غضون شهور قليلة، ليصبح أول مدون في أوروبا والثاني عالمياً الذي يصل لهذا العدد من المتابعين.
خابي لام، الذى أصبح أحد أكثر الأشخاص شعبية على مواقع التواصل في أقل من 17 شهراً، بعدما كان عاملًا عادياً لا يعرفه أحد، دون أن ينطق ببنت شفة، فقط يقوم بتصوير ردود أفعاله تجاه حكايات الحياة الغريبة، وبالتبعية أصبح النشطاء يستخدمون صوره للتعبير عن كل المواقف.
ولد “خابي” في 9 مارس عام 2000 في السنغال، وانتقلت عائلته إلى إيطاليا عندما كان يبلغ من العمر عاماً واحداً وتحديداً إلى بلدة شيفاسو، حيث حصلوا على مأوى اجتماعي، وكان “خابي” حريصاً على لعب كرة القدم وكرة السلة، وكل ذلك الوقت كان يعيش حياة عادية تماماً، تخلو من أية شهرة أو تميز.
وبعد التخرج، بدأ “خابي” العمل كمشغل ماكينات بإحدى الشركات، وكان يعيش حياة عادية تماماً بشكل عام، حتى فقد وظيفته في مارس 2020 بسبب ظروف جائحة كورونا، وبدلاً من البحث عن وظيفة أخرى، بدأ يسلك طريق الشهرة، وعاد إلى شقة والديه وقرر إنشاء مقاطع فيديو على «تيك توك».
وفي بداية ظهوره على الإنترنت، لم يكن محتواه مختلفاً كثيراً عما يفعله معظم المدونين، حيث كان يتحدث “خابي” في مقاطع الفيديو الخاصة به باللغة الإيطالية مع ترجمة، واستمرت قناته على “تيك توك” في التطور وكان لديه بالفعل أكثر من مليوني مشترك.
لكن تغير كل شيء بشكل جذري في بداية أبريل 2021، عندما بدأ “خابي” في إطلاق ردود أفعاله تجاه الاختراقات الغريبة وغير المجدية في الحياة، وذلك دون أن ينطق ولا يستخدم سوى هاتف ذكي قديم ووسائل مرتجلة، حتى أصبح غياب الكلام والتركيز على تعابير الوجه من مفاتيح نجاحه.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى