fbpx

مخاطر كبيرة لنقص حمض الفوليك.. وهذه أعراضه

أخبار الأردن

ربط الباحثون بين مستويات حمض الفوليك غير الكافية وزيادة خطر الإصابة بالضعف الإدراكي والخرف.

لقد سمع الكثير من الناس أن حمض الفوليك يلعب دورًا مهمًا في الصحة، وفي الواقع، توفر وفرة حمض الفوليك الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة.

وتظهر الدراسات الحديثة أنه من المهم أيضًا عدم السماح بنقصه في الجسم نظرًا لحقيقة أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالخرف المكتسب، وهو أشكال مختلفة من الخرف.

وذكرت مجلة Frontiers in Neuroscience أن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض الزهايمر يميلون إلى انخفاض مستويات حمض الفوليك أو فيتامين B-9 في أجسامهم. كما ورد في مقالته،

ويعتقد الباحثون أن نقص حمض الفوليك قد يساهم في ضعف الإدراك، مما يؤدي إلى الخرف القابل للعكس ومرض الزهايمر والخرف الوعائي.

ويذكر الخبراء أن حمض الفوليك موجود بشكل طبيعي في بعض الأطعمة وهو مهم لتخليق وإصلاح الحمض النووي والمواد الوراثية الأخرى. كتبت مجلة التغذية أن فيتامين B9 يؤثر على جودة الذاكرة، ونقصه يساهم في فرط الهوموسيستئين في الدم، وهو عامل خطر كبير لأمراض الأوعية الدموية والتغيرات في الحمض النووي التي ويمكن أن تؤدي إلى تأثيرات مسببة للسرطان. حذر العلماء من أن نقص حمض الفوليك مرتبط أيضًا بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والثدي.

أعراض نقص فيتامين ب 9. في هذه الحالة، يبدأ الجسم في إنتاج خلايا دم حمراء كبيرة بشكل غير طبيعي لا يمكنها العمل بشكل صحيح. وهذا يسبب فقر الدم وأعراضه المميزة – التعب، وقلة الطاقة، والضعف، وضيق خفيف في التنفس.

وتشمل الأعراض الأقل شيوعًا الصداع والخفقان المفاجئ وتغيرات الذوق وطنين في الأذنين.

وقد لوحظ أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات حمض الفوليك هم أكثر عرضة للاكتئاب.

إذا كنت تشك في وجود نقص في المادة، يجب عليك استشارة الطبيب.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى