fbpx

8 طرق سهلة للتغلب على الغضب

أخبار الأردن

الغضب هو عاطفة تعني درجة عالية من عدم الرضا؛ حتى الأشخاص الهادئون والمتوازنون بشكل عام يمكن أن يغضبوا.

لكن إذا أصبح الغضب أكثر تكرارا أو تطور إلى عدوانية، فهذا يشير إلى وجود مشكلة تحكم لم يعد من الممكن اعتبارها طبيعية، تتطلب هذه الظاهرة زيارة طبيب أعصاب أو طبيب نفسي.

إذا تحدثنا عن إدارة الغضب، وهو أمر ذو طبيعة منزلية ومرتبط بردود فعل مبالغ فيها على مشاكل منزلية مختلفة، يمكنك استخدام الأساليب المتاحة التي تسمح لك بالتعامل معه والبقاء هادئًا.

أولا: عندما تشعر بالإرهاق من مشاعر الغضب، خذ قسطًا من الراحة. خذ سلسلة من الأنفاس العميقة مع زفير بطيء، فهذا يساعد على استرخاء العضلات وتهدئة الأعصاب.

ثانيا: يساهم المشي أيضًا في الحد من الغضب، فهو يحول الجسم إلى نمط تنفس معين، بالإضافة إلى ذلك، يتحسن تدفق الدم إلى الدماغ، مما يساعد على البدء في التفكير بشكل صحي.

ثالثا: في الأوقات الصعبة، يمكنك أن تهدئة نفسك بالكلمات، مثلا قل كلمات “استرخ” أو “اهدأ” أو “كل شيء سيكون على ما يرام” وما إلى ذلك، ويمكن القيام بذلك من خلال النظر في المرآة.

رابعا: الموسيقى والألحان المهدئة وكلمات الأغاني المهدئة تساعدك أيضًا على الاسترخاء والتعامل بشكل أفضل مع الغضب.

خامسا: مارس تمارين الإطالة، فالتوتر العضلي الذي يحدث خلال الغضب، يزيد من الشعور بالغضب والعدوانية. كمساعدة ذاتية، يمكنك القيام ببعض تمارين الإطالة والاسترخاء لتخفيف تصلب العضلات.

سادسا: اقض بعض الوقت بمفردك، سيمنحك هذا راحة البال والوقت للتفكير في الأمور.

سابعا: عندما تكون غاضبًا، يمكنك دائمًا الكتابة عن حالتك، من خلال تدوين مشاعرنا وعواطفنا، فإننا نخفف بعض الضغط النفسي والتوتر.

ثامنا: تحدث إلى صديق موثوق به، فإخبار شخص ما بمشاعرك هو أحد أكثر الطرق فعالية للتعامل مع غضبك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى