fbpx

الرفاعي من الكرك: لا تضارب بين الهوية العشائرية والحزبية

أخبار الأردن

التقى رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، رئيس الوزراء الأسبق  سمير الرفاعي اليوم الثلاثاء في لواء القصر بمحافظة الكرك، مجموعة من أبناء المحافظة للحديث حول عمل اللجنة وما تقوم به من تشريعات ومشاريع قوانين.

وأضاف أنه لا تضارب بين الهوية العشائرية والحزبية، وكثير من أبناء العشائر قادوا ويقودون أحزابا، وما يريده المواطنون في النهاية هو برلمان قوي يعبر عن قضاياهم ويمثل صوتهم بقوة.

وأشار إلى أن اللجنة تبذل جهودا كبيرة لوضع خارطة طريق للوصول إلى مرحلة البرلمانات الحزبية البرامجية، لافتا إلى أن ذلك سيكون بشكل تدريجي ضمن إطار تشريعي يعزز دور الأحزاب وثقة المواطنين فيها.

وتابع، أن مشاريع القوانين ستكون واضحة من حيث التدرج بأعداد المقاعد المخصصة للأحزاب في المجالس الثلاثة القادمة ليكون أعداد المقاعد المخصصة للأحزاب تشكل غالبية المجلس، مبينا  أن القوانين لا تمنع أن تتنافس الأحزاب على المقاعد المخصصة لها على المستوى المحلي، وأنه في حال كانت هناك برنامج مقنعة؛ فمن المحتمل أن تحصل الأحزاب على مقاعد تفوق ما هو مخصص لها في أي من المراحل الثلاث.

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى