fbpx

فرصة للأردنيين.. نفايات المنازل مقابل المال

أخبار الأردن

تمكن جامعو الخردة والنفايات من جمع محتويات حوالي 10 في المائة فقط من الحاويات في الأردن، وتبلغ قيمة الـ10 % حوالي 3.6 إلى 4 مليون دينار أردني من النفايات المعاد تدويرها.

بدوره يأمل تطبيق جديد في مساعدة الأشخاص على الاستفادة من نسبة 90 بالمائة المتبقية والمساعدة أيضا في التخلص من النفايات بطريقة آمنة.

يتطلع تطبيق Canzi Recycling لأن يكون الأول من نوعه الذي يسمح للأشخاص بالتخلص بأمان من نفاياتهم المنزلية واسترداد النقاط للحصول على جوائز.

جاءت فكرة التطبيق من مكرم سليمان، الذي قال لـ”أخبار الأردن” إن “ما يمنعنا من الاستفادة من نسبة 90 بالمائة المتبقية هو أننا لا نفرز نفاياتنا المنزلية، كانت الفكرة هي تحويل هذه العملية إلى تطبيق سهل الاستخدام”.

وأضاف سليمان أن كل بيت ينتج نفايات لها قيمة مادية. ومع ذلك، تكمن مشكلة أخرى في كيفية تعامل البلديات مع حاويات النفايات. في حين أن هناك أشخاصًا يبحثون في الحاويات عن علب وخردة، لكن وفقًا لقانون الإدارة المحلية، يعتبر كل من يأخذ أي شيء من حاويات النفايات سرقة للمال العام وهي جريمة يعاقب عليها القانون.

وتابع سليمان أنه “إذا ترك الفرد النفايات في حالتها الأصلية؛ أي أنه يحتوي على بقايا طعام، فإنه يتم التعامل معها على أنها نفايات وفق قانون النفايات ويجب نقلها بواسطة سيارة خاصة (ضاغطة). “ولكن إذا تخلص فرد من بقايا الطعام، تصبح المخلفات قابلة للنقل قانونًا بأي وسيلة نقل، حيث لا تحمل أي مرض أو عدوى وفقًا لقانون الصحة الجديد وقانون البيئة الجديد”.

عندما سُئل سليمان عن طريقة عمل التطبيق، قال إنه سيطلب التطبيق من الأفراد الاحتفاظ بنفاياتهم حتى يصبح لديهم قدر معين. بعد أن يجمعوا، على سبيل المثال 5 كجم من الألومنيوم؛ يأتي ممثل من التطبيق لتحصيلها.

وبحسب سليمان، فإن “كل هذه الخطوات تبقى محفوظة على حساب الفرد في التطبيق، ويأخذ بالمقابل مجموعة من النقاط” لاستخدامها في مقابل مجموعة من الجوائز المعروضة على التطبيق، إذا أراد الفرد تحويلها إلى نقود، فسيتم ذلك بكل بساطة، حيث يتم تحويل الأموال إلى المحفظة الإلكترونية للفرد”.

الأهداف التي يسعى سليمان لتحقيقها كثيرة، ولا تركز فقط على الأرباح. وقال “إن أول شيء سنقوم بتغييره من خلال هذا التطبيق هو السلوك النمطي العام والإلقاء العشوائي للنفايات”.

وقد يكون هذا التطبيق قد جاء في الوقت المناسب تمامًا، خاصة بعد أن أعلنت وزارة البيئة عن فرض عقوبات أكبر على إلقاء القمامة في الأماكن العامة والمؤسسات تصل إلى 1000 دينار.

وأضاف سليمان: “لقد قمنا بالعديد من الدراسات للعمل على هذا التطبيق، وكانت الخطوات الأولى هي الاستشارات التي أخذناها من الجهات الحكومية مثل وزارة البيئة وأمانة عمان الكبرى والبلديات والمستشارين العاملين معهم”.

الخطوة التالية هي إطلاق التطبيق ليكون متاحًا للجميع في بداية الشهر المقبل، ثم سنعمل على الوصول إلى الشركات التي تنتج المزيد من النفايات والتخلص منها بالطريقة المعتادة، وفق سليمان.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى