fbpx

عقوبة قصوى بحق أردني تحرش بطفل في منزله

أخبار الأردن

أيدت محكمة التمييز حكما أصدرته محكمة الجنايات في ديسمبر / كانون الأول 2020 بسجن رجل 8 سنوات بعد إدانته بالتحرش بطفل في أغسطس / آب 2016.

قضت المحكمة بأن المتهم مذنب بالتحرش بطفل يبلغ من العمر 11 عاما أثناء وجوده في منزله في 26 أغسطس / آب وحكمت عليه بالعقوبة القصوى.

وقالت أوراق المحكمة إن الضحية ذهبت إلى منزل المدعى عليه يوم وقوع الحادث، “وأجبر المدعى عليه الصبي على دخول الحمام وخلع ملابسه بالقوة”.

بعد ذلك “باشر المتهم بالتحرش بالطفل الذي كان يقاوم أفعاله”، وتابعت المحكمة أن الضحية غادر وأبلغ عائلته وقدموا شكوى ضده.

وطالب المدعي العام لمحكمة الجنايات المحكمة العليا بتأييد الحكم الصادر ضد المتهم “لأن العقوبة التي نالها كانت مناسبة”.

في غضون ذلك، طلب محامي الدفاع من المحكمة تبرئة موكله لأن “محكمة الجنايات اعتمدت فقط على أدلة واهية وأقوال متناقضة عند إصدار الحكم”.

ورأى محامي الدفاع أن النيابة العامة أخفقت في تقديم أي دليل قوي من شأنه أن يورط موكله.

ومع ذلك، قضت محكمة التمييز بأن إجراءات محكمة الجنايات كانت دقيقة وأن المدعى عليه قد حُكم عليه بالعقوبة المناسبة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى